4000 عراقية تعرضن للاعتداء على يد ”داعش“

4000 عراقية تعرضن للاعتداء على يد ”داعش“

بغداد ـ أعلنت الحملة الشعبية الوطنية لإدراج تفجيرات العراق على لائحة جرائم الإبادة الجماعية ”حشد“ اليوم الأحد، أن 4 آلاف امرأة عراقية قتلن وسبين واغتصبن على يد مقاتلي تنظيم ”داعش“ في العراق منذ يونيو/حزيران الماضي.

وقالت ”حشد“، بيان صحفي أصدرته بمناسبة يوم المرأة العالمي، إن الأشهر الأخيرة شهدت ”حدوث انتهاكات فظيعة وبشعة للغاية بحق المرأة تمثلت بعمليات القتل والاغتصاب والسبي وبيعهن“.

وبينت الحملة، أن ”نحو 4 آلاف امرأة تعرضن للقتل والاغتصاب والسبي وأبشع جرائم الإبادة الجماعية“، مشيرة الى أن ”معظم الضحايا كن من النساء الإيزيديات والمسيحيات“. مؤكدة أن ”الجماعات الإرهابية عمدت إلى تصوير بعض عمليات الاغتصاب على قرص مدمج وإرسال نسخ الى ذوي النساء“، لافتا الى ”عدم وجود حصر لأعداد النساء المغتصبات نتيجة عدم ابلاغ ذويهن عن تلك الحالات“.

ودعت ”حشد“، الأمم المتحدة والحكومة العراقية والمنظمات المعنية إلى ”إنشاء وإعداد برامج خاصة لتأهيل النساء والعمل على دمجهن بالمجتمع، محذرة من أن التهاون سيعقد من الوضع أكثر ويساهم بخلق أزمات اجتماعية كثيرة“.

وكان متشددو ”داعش“ قد اختطفوا آلاف النساء والفتيات من الأقلية الإيزيدية عندما اجتاح معقلها في قضاء سنجار بمحافظة نينوى في أغسطس/آب الماضي. وتحدثت تقارير حقوقية دولية ومحلية عن اغتصاب المختطفات وبيعهن كسبايا للمتعة الجنسية، وقد تمكنت نسوة وفتيات من الافلات من قبضة المتشددين لكن الغالبية العظمى لا يزال مصيرهن مجهولا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com