ليبيا تتهم بريطانيا بإحباط تسليح جيشها

ليبيا تتهم بريطانيا بإحباط تسليح جيشها

القاهرة- كشف إبراهيم الدباشي مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة النقاب عن أن بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي بقيادة بريطانيا طلبوا من فريق الخبراء إرسال رسالة ليبرروا معارضتهم لرفع الحظر على السلاح للجيش الليبي، موضحا أن هذه محاولة لإزالة الإحراج عنهم.

وحول مبررات إقدام بريطانيا على اتخاذ هذا الموقف ضد رفع الحظر على تسليح الجيش الليبي، قال الدباشي في تصريح لصحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية نشرته الأحد إن بريطانيا ”لا تريد للجيش الليبي أن يحسم الأمر مع الإرهابيين والميليشيات المسيطرة على العاصمة طرابلس.. هذه لعبة مكشوفة“.

وكان الدباشي يعلق على إعراب مراقبي العقوبات التابعين للأمم المتحدة عن أنهم يشعرون بقلق من أنه إذا وافقت لجنة بمجلس الأمن الدولي على طلب الحكومة الليبية الحصول على أسلحة ودبابات وطائرات فإن بعض هذه المعدات قد يتم تحويلها إلى ميليشيات تدعمها.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت الحكومة الليبية تمتلك بدائل لتجاوز الحظر على تسليح الجيش في حال رفض طلبها، قال الدباشي ”لكل حادث حديث، وأرجو ألا تعترض أي دولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com