العراق.. إصابة قائد فرقة في معارك الأنبار

العراق.. إصابة قائد فرقة في معارك الأنبار

بغداد ـ أصيب قائد الفرقة السابعة بالجيش العراقي العميد مجيد اللهيبي بجروح خلال مواجهات عنيفة بين قوات عراقية وتنظيم ”داعش“ بمحافظة الانبار غربي البلاد، بحسب قائد عسكري عراقي.

وقال اللواء ضياء كاظم دبوس قائد عمليات الجزيرة والبادية بالجيش العراقي، اليوم الأحد، إن قائد الفرقة السابعة العميد مجيد اللهيبي أصيب بجروح في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت خلال اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات عراقية و“داعش“ غربي الأنبار.

وأوضح أن الاشتباكات التي أصيب بها قائد الفرقة وقتل فيها جندي عراقي اندلعت في منطقة البوحياة شرقي قضاء حديثة (180كم غرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار)، وما تزال مستمرة.

وأشار دبوس إلى أن قوة تابعة للجيش العراقي نقلت اللهيبي الى قاعدة ”عين الاسد“ العسكرية في الأنبار بغرض تلقي العلاج من الإصابة.

ولفت قائد العمليات إلى سيطرة قوات الأمن على الطريق الواصل بين قاعدة عين الأسد وناحية البغدادي وصولاً إلى قضاء حديثة شمالاً (160 غرب الرمادي)، كان تنظيم ”داعش“ سيطر عليه قبل 20 يوماً.

وأوضح أنه بفتح هذا الطريق والسيطرة عليه تم تأمين وصول القوات الأمنية إلى البغدادي وحديثة وكذلك تأمين وصول المواد الغذائية والمساعدات الانسانية لسكان الناحيتين أيضاً. ‎

ويبلغ طول الطريق الذي سيطرت عليه القوات الأمنية العراقية 50 كم، منها 10 كم مسافة الطريق الواصل بين قاعدة ”عين الأسد“ العسكرية وناحية البغدادي و40 كم من ناحية البغدادي وصولاً لقضاء حديثة.

وأشار قائد العمليات إلى أن القوات العراقية فككت وفجرت عشرات العبوات الناسفة في منطقة جزيرة البغدادي شمال شرقي ناحية البغدادي (90 كم غرب الرمادي)، كان زرعها عناصر تنظيم ”داعش“ قبل فرارهم من المنطقة دون وقوع خسائر مادية أو بشرية.

وبالرغم من خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق) ونينوى وصلاح الدين (شمال)، إلا أن التنظيم ما زال يحافظ على سيطرته على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي سيطر عليها منذ مطلع عام 2014 ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com