المؤتمر الوطني الليبي يقترح مجلسا رئاسيا من طرفي النزاع

المؤتمر الوطني الليبي يقترح مجلسا رئاسيا من طرفي النزاع

الرباط ـ قال عضو في المؤتمر الوطني الليبي العام، المنتهية ولايته، مشارك في الحوار الوطني الليبي المنعقد بالمغرب، إن المؤتمر ”اقترح بقاء غرفتين تشريعيتين بليبيا، كلا منهما تمارس الاختصاص التشريعي فقط، أما العمل السيادي والرئاسي فينتقل إلى مجلس رئاسي مكون من الطرفين يضم 3 أعضاء من كل منهما، و يراقب عمل الحكومة“.

وقال المصدر ، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، إن هذا المقترح يعني إدماج الغرفتين في سلطة تشريعية واحدة، وهذا يوجد بعدد من التجارب الدولية، ولا يقر أي تشريع إلا بموافقة الغرفتين، وشدد على ضرورة أن تشارك الحكومة بصلاحيات كاملة.

وقال إن المؤتمر منفتح على كل الخيارات، من دون أن يكشف رد الجانب الآخر على تلك المقترحات.

وجلست الأطراف المشاركة بالحوار الليبي بالمغرب، لأول مرة، ظهر اليوم السبت، على طاولة واحدة، إلى جانب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا برناردينو ليون، ووزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، بصفته ممثلا للبلد المضيف للمفاوضات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com