فرقاء ليبيا يجتمعون لصياغة اتفاق حول حكومة التوافق

فرقاء ليبيا يجتمعون لصياغة اتفاق حول حكومة التوافق

الرباط – قال عضو في المؤتمر الوطني الليبي العام (منتهية ولايته وعاود الانعقاد في العاصمة طرابلس)، مشارك في الحوار الوطني الليبي المنعقد بالمغرب، إن جلسات ستعقد صباح اليوم السبت لصياغة الاتفاق النهائي حول شكل حكومة التوافق.

وأوضح في تصريحات لوكالة الأناضول أن الجلسات الصباحية ”ستشهد اتفاقا مكتوبا بين الطرفين (المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا) عن معايير اختيار رئيس الحكومة وشكلها ومدتها وصلاحياتها، إضافة لعدد الحقائب فيها“.

وأشار العضو إلى أنه على أساس ذلك، سيعود كل طرف إلى موفِده ”للتشاور بشأن الأسماء المرشحة لرئاسة حكومة التوافق والعودة للمغرب الأربعاء المقبل، لمناقشة هذه الأسماء، بجانب حسم الجهة التشريعية التي ستصادق على الحكومة“.

ولفت إلى أن ”حسم مسألة الجهة التشريعية التي ستصادق على الحكومة الجديدة، تأجل الى جلسات لاحقة نهاية الأسبوع“.

وأوضح أن وفد المؤتمر ”متفائل بنتائج جلسات الحوار، خصوصا بعد أن استطاعت البعثة الأممية، حصر الحوار يوم أمس الجمعة، مع ممثلي المؤتمر الوطني ومجلس النواب، وإن كانت بشكل غير مباشر“.

وكان المصدر قد أفاد في تصريحات هاتفية مساء أمس الجمعة، أن خلافا لم يحسم بعد بين الطرفين حول مسألة الجهة التشريعية التي ستصادق على حكومة التوافق وتعتمد ميزانيات عملها وتراقبها.

ويعتبر مجلس النواب المنعقد في طبرق أنه المنتخب الشرعي الوحيد عن الشعب الليبي والمعترف به دوليا، فيما يرى المؤتمر الوطني أنه عاد لممارسة عمله التشريعي بعد حل مجلس النواب بحكم المحكمة العليا في ليبيا .

ومساء أمس الجمعة، قال المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، عقب انتهاء اليوم الثاني من جلسات الحوار الذي انطلق الخميس الماضي بالمغرب، إن الحوار الوطني الليبي ”شهد تقدما كبيرا“ في يومه الثاني.

وانطلقت، الخميس ، جلسات الحوار الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة بالمغرب، بمشاركة المؤتمر الوطني العام ، ومجلس النواب، بالإضافة إلى مقاطعين للمجلس والمؤتمر وشخصيات تمثل المجتمع المدني الليبي.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان، هما حكومة عبد الله الثني (تعترف بها المؤسسات الدولية) التابعة لمجلس النواب بطبرق، وحكومة عمر الحاسي، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com