أنباء عن إصابة نجل العامري في تكريت

أنباء عن إصابة نجل العامري في تكريت

كشفت صحيفة لبنانية الجمعة أن نجل زعيم جماعة منظمة بدر العراقية الموالية للحرس الثوري، هادي العامري أصيب بجروح خطيرة أمس خلال معارك مع مسلحي تنظيم داعش في مدينة تكريت التابعة لمحافظة صلاح الدين.

ونقلت صحيفة ”المستقبل“ التي يملكها اللبناني سعد الحريري عن مصادر عراقية وصفتها بالمطلعة، أن ”المعارك الدامية في تكريت اوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات والقوات الايرانية التابعة للحرس الثوري الايراني التي تشارك بالهجوم على المدينة“.

وأشارت إلى أن نجل قائد فيلق بدر هادي العامري اصيب بجروح خطيرة فيما قتل ابن شقيقته اول من امس في معارك قرب منطقة الدور“، موضحة أن أكثر من 30 جنديا إيرانيا من الحرس الثوري قتلوا في كمائن ومصائد خلال المعارك الجارية منذ خمسة أيام، كما قتل الضابط في الحرس الثوري الإيراني والقائد العسكري لميليشيا عصائب قيس الغزعلي حجي مهدي الكناني مع 11 عنصرا من الميليشيات في اشتباكات عنيفة قرب قرية البو عجيل“.

ولفتت المصادر إلى أن شوارع بغداد بدأت تشهد ظهورا لافتا لطوابير السيارات التي تنقل نعوش قتلى المعارك الملفوفة بالأعلام العراقية حيث شوهد أول من أمس خروج رتل يضم عشرات السيارات حاملة نعوش أكثر من 100 قتيل تم استلامهم من مطار المثنى وسط بغداد وتم تسليمهم الى ذويهم، مضيفة أن الميليشيات حولت مستشفى سامراء العام الى مستشفى عسكري لعلاج الجرحى واستلام جثث القتلى التي ازدحمت بهم كما منع مرضى المدينة من الدخول الى المستشفى.

وبحسب الصحيفة فإن استراتيجية تنظيم “داعش” الدفاعية في مناطق تكريت والعلم والدور عرقلت تقدم القوات كونها تعتمد شبكات الالغام المتطورة وتفخيخ السيارات والدور وارصفة الشوارع بالاضافة الى اللجوء الى الدخان الاسود لحجب رؤية المروحيات العراقية والايرانية، منوهة الى ان التنظيم قد احرق بعض الخنادق المملوءة بالنفط الاسود لحجب الرؤية ومنع استهداف معاقل التنظيم قرب ناحية العلم في تكتيك استخدمه أبان الغزو الامريكي عام 2003 ضد المقاتلات الاميركية.

ونشر تنظيم الدولة الاسلامية صورا عن متطوعين افغان يقاتلون الى جانب الحرس الثوري بقيادة الجنرال قاسم سليماني بمعارك تكريت، حيث يشرف سليماني على المعركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com