تمديد مفاوضات السلام يوما واحدا بجنوب السودان

تمديد مفاوضات السلام يوما واحدا بجنوب السودان

أديس أبابا- أعلن سيوم مسفن، رئيس الوساطة الإفريقية، التي تقودها الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا (إيغاد)، الخميس، تمديد مهلة التوصل لاتفاق سلام في جنوب السودان يوما إضافيا لتنهي المهلة الجمعة 4 آذار/ مارس الجاري.

وقال مسفن في مؤتمر صحافي عُقد في أديس أبابا، حيث تجري المفاوضات، إن ”إيغاد منحت أطراف الصراع في جنوب السودان يوما إضافيا بعد انتهاء المهلة الأولى اليوم، دون أن يتوصل كل من الرئيس سلفاكير ميراديت، ونائبه السابق ريك مشار لاتفاق سلام شامل“.

وأضاف أن ”المسافة بين الجانبين لا زالت بعيدة“، متوقعا أن ”يتوصل الجانبان في المهلة المضافة إلى اتفاق شامل ينهي أزمة جنوب السودان“.

وكشف أن ”الوساطة أجرت مشاورات عديدة مع الأطراف المعنية بالتفاوض حول القضايا التي لا تزال محل خلاف بين الجانبين“.

ولفت إلى أنه ”التقى صباح الخميس بالرئيس سلفاكير ميارديت رئيس جنوب السودان وفي وقت لاحق التقى بنائبه السابق رياك مشار في ذات الشأن“.

وبين أنه ”أطلع رئيس الوزراء الإثيوبي، الرئيس الحالي لـ(إيغاد)، هيلي ماريام ديسالين، على نتائج المناقشات التي جرت بينه وبين كل من الرئيس سلفاكير ونائبه السابق رياك مشار“.

ولم يكشف مسفن خلال المؤتمر الصحافي تفاصيل النقاط التي تعوق الاتفاق بين الطرفين.

وكانت“إيغاد“ حددت في وقت سابق، الخامس آذار/ مارس الجاري موعدا نهائيا للمفاوضات الجارية منذ أكثر من عام.

وبحسب بيان سابق لها تتمثل القضايا العالقة بين الجانبين في: تشكيل الجمعية الوطنية (البرلمان)، والترتيبات الأمنية، وتشكيل الحكومة الانتقالية، وتحديد نسب تقاسم السلطة.

ومنذ منتصف كانون الأول/ ديسمبر 2013، تشهد دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء عام 2011، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لمشار، بعد اتهام سلفاكير له بمحاولة تنفيذ انقلاب عسكري، وهو ما ينفيه الأخير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com