أخبار

استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بزعم محاولة تنفيذ هجوم بسيارة مفخخة
تاريخ النشر: 06 أبريل 2021 6:12 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2021 8:25 GMT

استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بزعم محاولة تنفيذ هجوم بسيارة مفخخة

استشهد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، الثلاثاء، عندما كان في سيارته، بحسب ما ذكرت وزارة الصحة ووكالة الأنباء الفلسطينية، فيما زعم

+A -A
المصدر: إرم نيوز

استشهد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، الثلاثاء، عندما كان في سيارته، بحسب ما ذكرت وزارة الصحة ووكالة الأنباء الفلسطينية، فيما زعم الجيش أنه حاول تنفيذ هجوم بسيارة مفخخة.

وأكدت وزارة الصحة في بيان صحافي ”مقتل مواطن فلسطيني أصيب بالرصاص الحي في رأسه قرب بلدة بير نبالا وإصابة زوجته بالرصاص الحي أيضا في الظهر“.

وأوضحت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن ”الحادث وقع فجرا عندما كان الزوجان في سيارة يستقلانها قرب قرية بير نبالا شمال غرب القدس“.

ولم تتوافر أي معلومات على الفور حول أسباب الحادث.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الحادث بعدما اتصلت به وكالة فرانس برس.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن الفلسطيني القتيل هو أسامة صدقي منصور (42 عاما) من قرية بدو شمال غرب القدس.

وأشارت الوكالة إلى أن مواجهات اندلعت مع القوات الإسرائيلية في قريتي بير نبالا والجيب مساء الاثنين.

وبحسب صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، زعم الجيش الإسرائيلي أن الفلسطيني أسامة منصور حاول تنفيذ هجوم بسيارة مفخخة ضد عناصر الجيش في الوقت الذي كانوا ينفذون فيه حملة اعتقالات واسعة ومصادرة أسلحة في قريتي بير نبالا والجيب، لترد عليه قوة عسكرية بإطلاق الرصاص الحي تجاهه.

ويحتل الجيش الإسرائيلي الضفة الغربية منذ العام 1967.

ويقيم 2.8 مليون فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، فضلا عن 475 ألف إسرائيلي يقيمون في مستوطنات يعتبرها القانون الدولي غير شرعية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك