أخبار

تداول تسجيل صوتي مسرب للحوار الذي دار بين الأمير حمزة وقائد الجيش
تاريخ النشر: 05 أبريل 2021 22:35 GMT
تاريخ التحديث: 03 يونيو 2021 22:56 GMT

تداول تسجيل صوتي مسرب للحوار الذي دار بين الأمير حمزة وقائد الجيش

نشرت حسابات أردنية على مواقع التواصل الاثنين، ما قالت إنه تسجيل صوتي مسرب للحوار الذي دار بين الأمير حمزة بن الحسين وقائد الجيش. وكان الأمير حمزة قد خرج في

+A -A
المصدر: فريق التحرير

نشرت حسابات أردنية على مواقع التواصل الاثنين، ما قالت إنه تسجيل صوتي مسرب للحوار الذي دار بين الأمير حمزة بن الحسين وقائد الجيش.

وكان الأمير حمزة قد خرج في تسجيل مصور ليل السبت، قال فيه إنه رهن الإقامة الجبرية، بعد أن حضر إلى قصره قائد الجيش اللواء يوسف الحنيطي وأبلغه بأنه ممنوع من التواصل مع أحد أو التغريد، إضافة إلى سحب عناصر حراسته، مشيرا إلى أن لديه تسجيلا صوتيا للحوار الذي دار بينهما وقد أرسله لأقرباء له في الداخل والخارج.

ويظهر من التسجيل الصوتي المسرب، قدوم قائد الجيش لمكان إقامة الأمير، حيث بدأ معه الحديث بمقدمة حول سبب قدومه، وبأنه قادم نيابة عن مديري جهازي المخابرات العامة والأمن العام لينقل رسالة على لسان قادة الأجهزة الأمنية، قائلا “ في الأيام السابقة كان سمو الأمير (حمزة) يروح ويجي ويلتقي بالناس ويروح على مناسبات وكان يصير حكي على السوشيال ميديا وبالقعدات على أداء الحكومة وسيدنا وولي العهد“.

هذا الكلام أثار رد فعل الأمير ليبادره بالسؤال ”هل الكلام من قبلي أنا“، ليرد الحنيطي أن الكلام من الأشخاص الذين كانوا في الجلسات التي كان يحضرها الأمير حمزة.

وتابع قائد الجيش كلامه: ”بسبب هذا الكلام أرجو التزاما من سمو الأمير بعدم الذهاب للمناسبات وعدم الاختلاط بالاجتماعات الداخلية والخارجية، والالتزام بالزيارات العائلية، وعدم التغريد“.

تسجيل صوتي الذي تم تداوله لسمو الامير حمزة بن الحسين ورئيس هيئة الاركان

Posted by Maher Albarqawe on Monday, April 5, 2021

هذا الحديث أثار غضب الأمير حمزة بحسب ما أظهره التسجيل، حيث طلب من حرسه جلب سيارة قائد الجيش لمغادرة المكان، قائلا لقائد الجيش: أنت تعلم أنني ابن الحسين، تأتي إلي وتأمرني بألا أتحدث من أجل وطني وفي بيتي، أنت تهددني؟ ما هذا الكلام؟ تقول لي لا أخرج وأرى الناس؟

وحاول قائد الجيش التوضيح مرارا للأمير بأن الملك لا يعرف شيئا عن هذا الطلب، قائلا إن هذا الحديث من الأجهزة الأمنية.

واستهجن الأمير ما تقدم به قائد الجيش، موجها سؤالا له بنبرة حادة: هل سوء إدارة الدولة بسببي؟ تأتون إلي وتهددوني بأنه ممنوع عليك رؤية أي أحد سوى أهلك وعدم التغريد؟ طالبا من قائد الجيش المغادرة ”سيدي اركب بسيارتك واطلع من الباب“.

وقال الأمير: ”أنا حر أردني لي الحق بأن أختلط بأبناء شعبي ووطني وأخدم وطني كما وعدت والدي وهو على سرير الموت“، موجها سؤاله لقائد الجيش ”أين كنت قبل 20 سنة.. أنا كنت ولي عهد هذا البلد بأمر من والدي الله يرحمه، وأقسمت له بأن أظل أخدم وطني وشعبي ما حييت.

وحاول قائد الجيش إنهاء الحديث، بالقول إن هذه الرسالة من الأجهزة الأمنية بسبب تعدي الأمير الخطوط الحمراء، ليرد عليه الأمير، قائلا له ”توكل على الله“.

 

وأتى التسريب بعد قبول ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة الوساطة لحل الأزمة مؤكدا ”إخلاصه“ للملك.

وأكّد ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة الذي كان قيد الإقامة الجبرية بتهمة استهداف أمن الأردن، في رسالة وقّعها الاثنين بحضور عدد من أفراد العائلة المالكة الذين سعوا لحل الأزمة، أنه سيبقى ”مخلصاً“ للملك عبد الله الثاني.

واتهمت الحكومة الأحد الأمير حمزة وأشخاصاً آخرين من الحلقة المحيطة به بالتورط في مخطط ”لزعزعة أمن الأردن واستقراره“، ووُضع في الإقامة الجبرية، فيما جرى اعتقال أكثر من 16 شخصاً.

وبحسب بيان للديوان الملكي نشر مساء الاثنين، قال الأمير حمزة في الرسالة ”أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكداً أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفياً لإرثهم، سائراً على دربهم، مخلصاً لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك“.

وأكد الأمير أنه سيبقى ”ملتزماً بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة، وسأكون دوماً لجلالة الملك وولي عهده عوناً وسنداً“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك