أخبار

السودان ينفي التخلي عن الوساطة الرباعية بشأن سد النهضة
تاريخ النشر: 04 أبريل 2021 18:12 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2021 19:40 GMT

السودان ينفي التخلي عن الوساطة الرباعية بشأن سد النهضة

نفت الحكومة السودانية، اليوم الأحد، أن يكون قبولها لدعوة الكونغو الديمقراطية - الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي- لجولة المفاوضات الحالية حول سد النهضة بمثابة

+A -A
المصدر: يحيى كشة – إرم نيوز

نفت الحكومة السودانية، اليوم الأحد، أن يكون قبولها لدعوة الكونغو الديمقراطية – الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي- لجولة المفاوضات الحالية حول سد النهضة بمثابة تنازل عن الوساطة الرباعية التي اقترحتها دولتا السودان ومصر.

وانطلقت السبت، في ”كينشاسا“ عاصمة الكونغو الديمقراطية جولة مفاوضات جديدة بين السودان، ومصر، وإثيوبيا، برعاية الاتحاد الأفريقي.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني، فيصل محمد صالح، إن بلاده لم تتخلَ عن الوساطة الرباعية المكونة من: الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، لحل خلافات سد النهضة، مشيرًا إلى أن وفد بلاده غادر إلى كينشاسا لطرح الوساطة الرباعية على الكونغو باعتبارها تسلّمت رئاسة الاتحاد الأفريقي، وملف سد النهضة حديثًا.

وأكد صالح لـ“إرم نيوز“ أن الوفد السوداني سيتشاور خلال تواجده في جولة مفاوضات سد النهضة بالكونغو حول الوساطة الرباعية.

وظلت المفاوضات بين الخرطوم، والقاهرة، وأديس أبابا، متعثرة خلال الجولات السابقة، إذ لم يحرز الأطراف أي تقدم يذكر في الاتفاق على قواعد الملء والتشغيل للسد، فيما تتمسك إثيوبيا بالمضي قدمًا في عملية الملء الثاني للسد، بينما أطلقت دولتا السودان ومصر تحذيرات لإثيوبيا من المضي في الخطوة.

وقال السودان إن أكثر من 20 مليون مواطن سيتأثرون إذا أقدمت إثيوبيا على خطوة ملء السد، بينما أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تهديدات مباشرة لإثيوبيا، وشدد على أن مصر لن تتخلى عن قطرة من نصيبها في مياه النيل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك