أخبار

إسرائيلي يقر بالتواصل مع عائلة الأمير حمزة لـ"عرض المساعدة"
تاريخ النشر: 04 أبريل 2021 16:54 GMT
تاريخ التحديث: 05 أبريل 2021 6:40 GMT

إسرائيلي يقر بالتواصل مع عائلة الأمير حمزة لـ"عرض المساعدة"

كشف الصحفي الإسرائيلي المعروف باراك رافيد أن الإسرائيلي روي شيبوشينك Roy Shaposhnik أقر بأنه تواصل مع عائلة الأمير حمزة بن الحسين، وعرض "المساعدة"، نافيا

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشف الصحفي الإسرائيلي المعروف باراك رافيد أن الإسرائيلي روي شيبوشينك Roy Shaposhnik أقر بأنه تواصل مع عائلة الأمير حمزة بن الحسين، وعرض ”المساعدة“، نافيا ارتباطه بالموساد.

وكان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، قال في مؤتمر حكومي خُصص للحديث عن حملة الاعتقالات، إن ”الأجهزة الأمنية رصدت تواصل شخص له ارتباطات بأجهزة أمنية أجنبية، مع زوجة الأمير حمزة في تمام الساعة 3:55 مساء“.

وأوضح الصفدي أن ذلك الشخص ”عرض على بسمة حمزة وضع خدماته تحت تصرفها، وعرض عليها تأمين طائرة فورا للخروج من الأردن إلى بلد أجنبي“.

2021-04-333-1

ولم يكشف الصفدي عن هوية ذلك الشخص، لكن وسائل إعلام أردنية من بينها موقع ”عمون“، نقلت عن مصدر لم تسمه أن الشخص المعني هو ”ضابط سابق في الموساد الإسرائيلي يدعى روي شيبوشينك Roy Shaposhnik ”.

ولاحقا حذف موقع عمون ومواقع أردنية أخرى الخبر.

2021-04-01caa653eb4f15fd836ed54c2838b492_400x400

غير أن باراك رافيد قال عبر تويتر إنه تواصل مع روي شيبوشينك وأبلغه في بيان أنه ”اقترح المساعدة على الأمير حمزة وعائلته كجزء من علاقتهم الشخصية“، مضيفا: ”أنا إسرائيلي أعيش في أوروبا. لم أخدم قط في أي دور في أجهزة المخابرات الإسرائيلية. أنا صديق شخصي مقرب للأمير حمزة وخلال عطلة نهاية الأسبوع أخبرني بما حدث في الأردن واقترحت عليه إرسال زوجته وأطفاله للبقاء في منزلي“.

وتابع: ”ليس لدي أي علم بالأحداث التي وقعت في الأردن أو بالأشخاص المعنيين. الاقتراح الذي قدمته للأمير حمزة تم على أساس صداقتنا الشخصية ورغبة في مساعدة الأمراء وأبنائهم في هذه اللحظة الصعبة“.

ويعرّف شيبوشينك عن نفسه في موقع ”لينكد“ بأنه عمل 4 أعوام مع الجيش الإسرائيلي، كما عمل مستشارا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، قالت الكاتبة ومحللة الشؤون العربية، سيميدار بيري، في مقال تحليلي لها  في ”يديعوت أحرونوت“، إن ”رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، كان على علم بالأحداث الجارية من وراء الكواليس في الأردن، وما شهدته من حملة اعتقالات بحق مقربين من الأمير حمزة، أخي الملك عبد الله الثاني، على خلفية اتهامات له بمحاولة التخطيط لعملية انقلاب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك