أخبار

غضب فلسطيني من تصريحات قيادي بحماس حول إجراء الانتخابات دون القدس
تاريخ النشر: 04 أبريل 2021 15:23 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2021 17:15 GMT

غضب فلسطيني من تصريحات قيادي بحماس حول إجراء الانتخابات دون القدس

أثارت تصريحات للقيادي في حركة حماس محمد نزال، حول إجراء الانتخابات بالقدس، والتي تحدث فيها عن رفض حماس تأجيل الانتخابات، ودعوته لإيجاد بدائل مناسبة لإجرائها في

+A -A
المصدر: رام الله - إرم نيوز

أثارت تصريحات للقيادي في حركة حماس محمد نزال، حول إجراء الانتخابات بالقدس، والتي تحدث فيها عن رفض حماس تأجيل الانتخابات، ودعوته لإيجاد بدائل مناسبة لإجرائها في مدينة القدس، غضب الفصائل الفلسطينية المختلفة.

وأكدت حركة فتح، أن إجراء الانتخابات بالقدس، هي معركتها والمجلس الوطني الفلسطيني؛ وذلك باعتبارها جزءا من الدولة الفلسطينية.

وأضافت فتح على لسان الناطق باسمها أسامة القواسمي، ردا على تصريحات حماس، أن ”القدس قلب الصراع، ومن أجلها خضنا ونخوض كل المعارك الميدانية والسياسية، ولا حل دون إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عنها“، وفق وكالة الأنباء الرسمية ”وفا“.

من جانبه، قال أمين سر هيئة العمل الوطني، محمود الزق: إن ”الانتخابات التشريعية لن تجرى دون مشاركة المواطنين في القدس، ترشيحا وانتخابا“، مبينا أن ”الإجماع الوطني يعتبر المدينة وحدة جغرافية مع كل الأراضي الفلسطينية“.

2021-04-Untitled4675875

وطالب الزق في تصريحات إذاعية لإذاعة ”صوت فلسطين“ الرسمية، المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لإجراء الانتخابات بالقدس، بينما اعتبر الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واصل أبو يوسف، أن إجراء الانتخابات في القدس ترشحا وانتخابا يحظى بأهمية خاصة، في ظل محاولات الاحتلال لتغييبها وتنفيذ مخطط ما يسمى بـ ”صفقة القرن“.

وأوضح في حديث لإذاعة ”صوت فلسطين“، أن إجراء الانتخابات، بما فيها القدس، سيعمل على ترتيب الوضع الداخلي واستعادة الوحدة الوطنية، مؤكدا أن أية تصريحات تشير إلى احتمالية استثناء القدس من الانتخابات لا يمكن القبول بها.

واستغرب حزب الشعب، من تلميحات حماس، بإمكانية إجراء الانتخابات من دون القدس.

وقال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، وليد العوض: إن ”هذه المسألة غير قابلة للمساومة، وإنه لا يجوز إخراج المدينة من العملية الانتخابية تحت أي حجة“.

وشدد على أهمية مشاركة المواطنين في القدس بالانتخابات التشريعية؛ لأنها عاصمة الدولة الفلسطينية، داعيا المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال لمنع عرقلة الانتخابات.

يذكر أن إسرائيل لم تعط بعد موافقتها على إجراء الانتخابات بالقدس، كما أكد الاتحاد الأوروبي أن إسرائيل لم تعط موافقتها على دخول البعثة الأوروبية للأراضي الفلسطينية للمراقبة على الانتخابات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك