أخبار

الأردن ينفي إجبار اللاجئة حسناء الحريري على العودة قسرا  إلى سوريا
تاريخ النشر: 02 أبريل 2021 17:33 GMT
تاريخ التحديث: 02 أبريل 2021 19:55 GMT

الأردن ينفي إجبار اللاجئة حسناء الحريري على العودة قسرا إلى سوريا

نفى مصدر في الحكومة الأردنية، اليوم الجمعة، ما تم تداوله من أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إجبار اللاجئة السورية حسناء الحريري الملقبة بـ "خنساء حوران"

+A -A
المصدر: إرم نيوز

نفى مصدر في الحكومة الأردنية، اليوم الجمعة، ما تم تداوله من أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إجبار اللاجئة السورية حسناء الحريري الملقبة بـ ”خنساء حوران“ على العودة القسرية إلى سوريا، واصفا تلك الأنباء بـ ”الادعاءات الباطلة“.

ونقلت قناة ”المملكة“ الفضائية عن المصدر قوله: ”لكنه تم تحذير الحريري عدة مرات بشأن نشاطات غير قانونية تسيء للأردن“.

وأضاف المصدر أن حسناء الحريري جاءت إلى الأردن كلاجئة وقدم لها الأردن كل العناية اللازمة، ولم يجبرها الأردن على العودة إلى سوريا، وحذرها عدة مرات حول نشاطات غير قانونية تسيء للأردن.

 


وتابع المصدر: ”عندما استمرت في هذه النشاطات غير القانونية أبلغتها السلطات المعنية أن عليها التوقف عن القيام بأي نشاطات غير قانونية وتسيء لمصالح الأردن، أو عليها البحث عن وجهة أخرى في حال الاستمرار بتلك الممارسات“.

وبحسب المصدر، فإن السلطات المعنية منحت اللاجئة الحريري الوقت اللازم لذلك، لكنه لم يجبرها على العودة القسرية.

 


وتحدث المصدر عن استقبال الأردن أكثر من 1.3 مليون لاجئ سوري، قائلاً: ”لن يضيق الأردن بثلاثة أشخاص، ولم ولن يفرض التهجير القسري على أحد من اللاجئين“.

وتعرف حسناء الحريري بين صفوف المعارضة السورية بـ ”خنساء حوران“ حيث أمضت عامين ونصف العام في سجون النظام السوري وخسرت 3 أبناء وزوجها و4 من إخوانها، بالإضافة لأربعة من أزواج بناتها، خلال المواجهات مع قوات النظام السوري.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك