أخبار

بعد الإعلان عن قائمة "القدوة والبرغوثي".. قيادي في حركة فتح يهاجم "المرتدين"
تاريخ النشر: 01 أبريل 2021 0:43 GMT
تاريخ التحديث: 01 أبريل 2021 6:49 GMT

بعد الإعلان عن قائمة "القدوة والبرغوثي".. قيادي في حركة فتح يهاجم "المرتدين"

وصف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، جبريل الرجوب، المنشقين عن الحركة بـ"المرتدين"، في إشارة إلى عضو اللجنة المركزية السابق ناصر القدوة، والأسير مروان

+A -A
المصدر: إرم نيوز

وصف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، جبريل الرجوب، المنشقين عن الحركة بـ“المرتدين“، في إشارة إلى عضو اللجنة المركزية السابق ناصر القدوة، والأسير مروان البرغوثي، اللذين قررا خوض الانتخابات التشريعية بقائمة منفصلة.

وقال الرجوب خلال تصريحات أمام مقر لجنة الانتخابات خلال حضوره لتسجيل قائمة حركة فتح، إن ”فتح قوية. والمرتدون موجودون حتى في زمن الرسول محمد“، على حد تعبيره.

وأضاف: ”حركة فتح موحدة، والعملية الديمقراطية ستتم في كل المناطق الفلسطينية بما فيها القدس“.

وتابع: ”نريد إنهاء الانقسام ومواجهة الاحتلال وتحقيق السيادة، ولن نسمح للاحتلال بفرض أي شكل أو مضمون على الانتخابات“.

وتفاقمت الأزمة داخل حركة فتح، حيث لم تنجح الحركة بتسجيل قائمة واحدة للترشح للانتخابات.

وقدمت فتح قائمتها إلى لجنة الانتخابات المركزية قبل حوالي ساعة من إغلاق باب الترشح، فيما سجل ناصر القدوة وفدوى البرغوثي، زوجة الأسير مروان البرغوثي، قائمة منفصلة باسم ”الحرية“.

وأغلقت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، مساء الأربعاء، باب الترشح، بعد انتهاء المدة القانونية لتسجيل القوائم المتنافسة في الانتخابات.

وقالت اللجنة إن ”المجموع الكلي لطلبات الترشح المستلمة بلغ 36 قائمة، قبلت اللجنة طلبات 13 منها، وسلمتها إشعارات قبول، فيما تستمر دراسة باقي الطلبات خلال الأيام المقبلة“.

وأضافت في بيان لها أنها ”ستعلن الكشف الأولي بأسماء القوائم والمرشحين يوم السادس من أبريل/نيسان المقبل، ليتاح للمواطنين الاطلاع عليها، وتقديم الاعتراضات أمام اللجنة على أسماء القوائم والمرشحين“.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات التشريعية في 22 مايو/ أيار المقبل، حيث ستتنافس القوائم المقبولة على 132 مقعداً في هذه الانتخابات، على أن تليها الانتخابات الرئاسية الفلسطينية في يوليو/ تموز من العام الجاري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك