أخبار

في ذكرى "يوم الأرض".. الجامعة العربية تدعو المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بحل الدولتين
تاريخ النشر: 30 مارس 2021 17:40 GMT
تاريخ التحديث: 30 مارس 2021 19:55 GMT

في ذكرى "يوم الأرض".. الجامعة العربية تدعو المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بحل الدولتين

دعت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته، والتحرك لاتخاذ خطوات جادة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والعمل على توفير حماية دولية

+A -A
المصدر: أحمد غريب، جهاد جمال -إرم نيوز

دعت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته، والتحرك لاتخاذ خطوات جادة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والعمل على توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في وطنه.

وشددت الجامعة في بيان، اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى 45 لـ“يوم الأرض“، على ”دعمها الكامل لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة على خطوط الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية“.

وأشارت إلى أن هذه الذكرى ”تعود في ظل ظروف عصيبة وبالغة التعقيد، تشهدها الأراضي الفلسطينية“، مطالبة مجلس الأمن بـ“الضغط على إسرائيل لوقف سياساتها وانتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني، والعمل من أجل التوصل لحل شامل وعادل، قائم على حل الدولتين، وفق قوانين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية“.

وأكدت جامعة الدول العربية أن ”ذكرى يوم الأرض هي استعادة سنوية لقيمة رمزية وطنية هامة، كما أنها واحدة من حلقات النضال الوطني الفلسطيني المتواصل، دفاعاً عن الحق والأرض، وتذكيراً بنضال الشعب الفلسطيني ضد احتلالٍ غاشمٍ“.

ولفتت إلى أن ”الشعب الفلسطيني انتُهكت حقوقه المشروعة، ومورست ضده أبشع سياسات العنف والتطهير العرقي، بالإضافة إلى تهويد أرضه ومقدساته، وهدم قراه ومنازله، واعتقال أبناء شعبه وزجهم في السجون، في صورة من أقسى صور الظلم والاضطهاد“.

وفي السياق نفسه، أعرب الأزهر الشريف، في بيان عن رفضه الكامل ”لكل محاولات التهويد السّاعية لتغيير الهوية الديموغرافية للدولة الفلسطينية، ومحاولات اغتصاب ما تبقى من أراضي الدولة الفلسطينية“، مؤكدًا أنها ”محاولات لن تُثمر إلَّا المزيد من الكفاح والصمود والإصرار على استعادة حقوق الشعوب كاملة غير منقوصة“.

ودعا الأزهر المجتمع الدولي إلى ”التصدِّي لكافة القرارات الباطلة التي تصدر بشكل أحادي عن الكيان الصهيوني لاغتصاب المزيد من أراضي الفلسطينيين، مُستغِلًّا في ذلك انشغال العالم بأزماته المتلاحقة، وضاربا بكافة القرارات الدولية عرض الحائط، الأمر الذي يفتح الباب لمزيد من المخاطر والتهديدات لأمن المنطقة والعالم“.

وتعود أحداث يوم الأرض إلى 30 مارس 1976، بعد استيلاء السلطات الإسرائيلية على آلاف الدونمات من أراضي الفلسطينيين، لتخصيصها للمستوطنين الإسرائيليين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك