أخبار

لا اتفاق على حكومة لبنانية جديدة بعد اجتماع عون والحريري
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 14:27 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 16:10 GMT

لا اتفاق على حكومة لبنانية جديدة بعد اجتماع عون والحريري

لم يسفر اجتماع عقد، اليوم الإثنين، بين الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، عن اتفاق على حكومة جديدة. ومن المتوقع ان تزداد هوة الخلافات

+A -A
المصدر: ارم نيوز

لم يسفر اجتماع عقد، اليوم الإثنين، بين الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، عن اتفاق على حكومة جديدة.

ومن المتوقع ان تزداد هوة الخلافات بعد التصريحات التي ادلى بها الحريري عقب الاجتماع والتي القى فيها بالمسؤولية على عون.

وقال الحريري بعد الاجتماع إن عون أصر على أن يحظى حلفاؤه السياسيون بأغلبية مُعطلة في الحكومة.

ورفض الحريري ورقة الرئيس اللبناني ميشال عون واعتبرها مخالفة للدستور اللبناني.

وقال الحريري من بعبدا: ”بإجتماعي الأخير اتفقنا على اللقاء اليوم، إلا أنه للأسف أرسل لي عون أمس تشكيلة تتضمن ثلثاً معطلاً لفريقه وطلب مني أن أعبئها“.

وأضاف: ”أهدف إلى العمل على تفادي انهيار لبنان، أبلغت الرئيس أنني أعتبر رسالته التي أرسلها لي أمس كأنها لم تكن وابلغته أنني ساحتفظ بنسخة منها للتاريخ“.

وتابع: ”اللائحة التي أرسلها لي الرئيس غير مقبولة لأن الرئيس المكلف ”مش شغلتو يعبي أوراق من حدا، ولأن رئيس الحكومة هو من يشكّلها، ووضعتُ تشكيلتي بيده منذ مئة يوم ومستعدّ لأيّ تعديلات وسهّلتُ له الحل في ”الداخلية“ ولكنّه مصرّ على الثلث المعطل“.

وتفاعلت السوق المحلية مع تصريحات الحريري بشكل فوري، اذ تراجعت الليرة اللبنانية في السوق السوداء من 11 الف مقابل الدولار صباح الاثنين الى 11900 بعد الظهر.

وقال باسم حاتم وهو متعامل مصرفي في مدينة صيدا الجنوبية:“تصريحات متشائمة فعلا تزيد حالة عدم اليقين السائدة في السوق… وفي حال لم تبذل وساطات لعقد اجتماع اخر بين عون والحريري فان الليرة ستهوي لا محالة.“

من جانبها رأت مصادر سياسية في بيروت ان فشل اجتماع اليوم لا يعني بالضرورة عدم امكانية تشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري، مشيرة الى ان وساطات تبذل من قبل مراجع سياسية وحزبية ودينية لحل المشكلة.

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إنه طلب من نظرائه في الاتحاد الأوروبي النظر في سبل مساعدة لبنان الذي يواجه أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

وصرح لو دريان لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء خارجية التكتل ”فرنسا تتمنى أن نبحث قضية لبنان“.

وتابع ”البلد يسير على غير هدى ومنقسم… عندما ينهار بلد ما يجب أن تكون أوروبا مستعدة“ معربا عن إحباطه من فشل جهود تشكيل حكومة جديدة في لبنان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك