أخبار

بطولة رالي دولية  خلال يوم حظر شامل تثير غضب الأردنيين والحكومة تلتزم الصمت
تاريخ النشر: 19 مارس 2021 20:03 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 7:40 GMT

بطولة رالي دولية خلال يوم حظر شامل تثير غضب الأردنيين والحكومة تلتزم الصمت

تفاجأ الأردنيون، اليوم الجمعة، بعدما شاهدوا على الهواء مباشرة فعالية رياضية تقام في منطقة وادي رم الصحراوية جنوب الأردن، وذلك رغم حظر شامل مفروض في جميع أنحاء

+A -A
المصدر: عمان- إرم نيوز

تفاجأ الأردنيون، اليوم الجمعة، بعدما شاهدوا على الهواء مباشرة فعالية رياضية تقام في منطقة وادي رم الصحراوية جنوب الأردن، وذلك رغم حظر شامل مفروض في جميع أنحاء البلاد.

وسرعان ما انهال الناشطون بوابل انتقاداتهم وغضبهم على الحكومة لإقامة هذا النشاط، في الوقت الذي كان فيه المواطنون داخل منازلهم امتثالًا لقرار منع التجول المفروض عليهم.

وأعادت الحكومة، منذ مطلع شهر آذار/مارس الجاري، فرض حظر شامل خلال يوم الجمعة، ومددت الحظر الجزئي ليبدأ السابعة مساءً من كل يوم، وأغلقت العديد من القطاعات التجارية لمواجهة الانتشار الواسع لكورونا خاصة السلالة البريطانية المتحورة.

وكان مسؤولون حكوميون، وأصوات إعلامية، هاجمت خلال الأيام الماضية فعاليات احتجاجية خرجت بعد الساعة السابعة مساء كسرًا للحظر الجزئي للمطالبة برحيل الحكومة، وإسقاط قانون الدفاع، وكانت بداية شرارتها فاجعة مستشفى السلط الحكومي التي أودت بحياة 7 مرضى بعد انقطاع الأكسجين عنهم.

واعتبرت الأصوات المعارضة للفعاليات أنها تأتي في ظل وضع حرج قد يفاقم من الإصابات، وسرعة انتشار الفيروس، وهو ما عدَّه الناشطون ”تناقضًا فاضحًا“ للحكومة بعد سماحها بإقامة الرالي. لكن الحكومة الحكومة التزمت الصمت حيال ما حدث، اليوم الجمعة، ولم يصرح أي من مسؤوليها لتبرير ذلك.

”استحقاق دولي“

وانطلقت اليوم الجمعة، فعاليات منافسات ”رالي باها الأردن الدولي“، بإشراف من الاتحاد الدولي للسيارات ”فيا – باها“.

2021-03-162176382_783081585645264_8826153743704204887_n

ونقل موقع ”هلا أخبار“ التابع للقوات المسلحة عن مدير الرالي، جورج خوري، قوله إن الأردن لم يستطع إلا أن يلتزم بإقامة الرالي خشية من نقله خارج المملكة من قِبل الاتحاد الدولي للسيارات.

وكان الأردن اعتذر، مطلع آذار/مارس الماضي، عن إقامة الحدث بالتزامن مع بدء تفشي فيروس كورونا في المملكة، حيث أشار خوري إلى أن الاعتذار المتكرر قد يحرم الأردن من استضافة البطولة في المستقبل.

وأضاف أنه“تم أخذ كافة الإجراءات الصحية المعتمدة لإقامة منافسات رالي باها، وإجراء فحص كورونا لجميع المشاركين، وإلغاء مشاركة أي شخص مصاب بالفيروس“.

”مشاركة إسرائيلية“

لكن تبرير مدير الرالي لم يرقَ للناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين تفاعلوا مع الحدث، وكان الأكثر تداولًا في مناقشاتهم، اليوم الجمعة، بالتزامن مع إشارة بعضهم إلى أن“المشاركة الإسرائيلية كانت سببًا في عدم إلغائه“.

الصحفي هاشم الخالدي كتب، قائلًا:“بدهم يفصمونا، سباق دراجات في وادي رم، عادي يعني؟!. معهم تصاريح هذول ولا واسطات. لشو الكيل بمكيالين..  فهّمني يا وزير الداخلية؟“.


وعلّق الصحفي حازم عكروش أيضًا:“بمشاركة إسرائيلية السماح بسباق رالي الباها للدراجات في ظل حظر الجمعة الشامل“.

وقال عميد كلية الإعلام في جامعة اليرموك خلف الطاهات إن“قرار تنظيم رالي وادي رم ضربة أعمق لثقة الناس بقرارات الحكومة بموضوع محاربة كورونا“.

وكتب المواطن المعتصم بالله التميمي:“كورونا ما بحب وادي رم، وما بروح هناك، علشان هيك الحكومة سمحت بإقامة سباق الباها الدولي هناك في يوم حظر كامل في المملكة ”.

وطالب السياسي جمال العلوي بأن“يدفع من سمح بإقامة الرالي الثمن“، وكتب على ”فيسبوك“:“من يلغي صلاة الجمعة في المساجد، ويفتح الباب لرالي وادي رم عيّل، وعليه أن يدفع الثمن“.

وأتبع ذلك بمنشور آخر:“هلا عرفنا سبب السماح للرالي، وفد رياضي صهيوني يشارك في رالي الباها في وادي رم“.

وتواجه المملكة موجة عاتية من تفشي فيروس كورونا، حيث اقتربت الإصابات اليومية من ملامسة حاجز الـ 10 آلاف إصابة، والوفيات حاجز الـ100، فيما وصل إجمالي الحالات إلى 521 ألفًا، والوفيات إلى 5700.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك