أخبار

الأردن.. توقيف مسؤول حكومي جديد على خلفية فاجعة مستشفى السلط
تاريخ النشر: 18 مارس 2021 12:12 GMT
تاريخ التحديث: 18 مارس 2021 13:25 GMT

الأردن.. توقيف مسؤول حكومي جديد على خلفية فاجعة مستشفى السلط

أوقفت النيابة العامة في الأردن، يوم الخميس، مسؤولا حكوميا جديدا على ذمة التحقيق في فاجعة مستشفى السلط، والتي راح ضحيتها 7 أشخاص، يوم السبت الماضي. وبحسب وكالة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أوقفت النيابة العامة في الأردن، يوم الخميس، مسؤولا حكوميا جديدا على ذمة التحقيق في فاجعة مستشفى السلط، والتي راح ضحيتها 7 أشخاص، يوم السبت الماضي.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية ”بترا“، فإن ”نائب عام عمان حسن العبداللات قرر توقيف رئيس مجموعة الغازات الطبية بوزارة الصحة الأردنية، على ذمة القضية“، ما يرفع عدد الموقوفين حتى الآن إلى 9 أشخاص.

وقال العبداللات: إن ”مدعي عام السلط قرر توقيف مهندس أجهزة طبية، وهو رئيس مجموعة الغازات الطبية في وزارة الصحة، لمدة أسبوع في أحد مراكز الإصلاح، على ذمة قضية مستشفى الحسين بمدينة السلط“.

وأكد أن ”التحقيق مستمر وجار في القضية حتى تحديد المسؤولين عن وفاة 7 أردنيين بالمستشفى“.

والثلاثاء، أوقف مدعي عام السلط 3 مسؤولين هم: ”مدير صحة البلقاء ومساعد مدير مستشفى الحسين بالسلط للشؤون التمريضية ومسؤول الأجهزة الطبية“.

وسبقها توقيف مدير المستشفى و3 من مساعديه ومسؤول التزويد في المؤسسة الصحية التي افتتحت قبل 7 أشهر بكلفة 200 مليون دولار.

وتوفي 7 مرضى بفيروس كورونا، يوم السبت، بعدما انقطع الأكسجين عن غرف العناية الحثيثة والخداج وغرف العزل لمدة ساعة في مستشفى السلط الحكومي، غربي العاصمة عمان.

وأثارت الفاجعة غضبا واسعا في الأردن، وأسفرت عن إقالة وزير الصحة نذير عبيدات، وتحمل رئيس الوزراء بشر الخصاونة المسؤولية الكاملة عنها.

لكن الحكومة واجهت انتقادات واسعة، واتهمها بعض أعضاء مجلس النواب بارتكاب ”جريمة قتل“ بحق المرضى.

وجاءت الحادثة بالتزامن مع تفشي موجة ”شرسة“ ثانية لكورونا في المملكة، حيث وصل إجمالي الإصابات إلى أكثر من نصف مليون إصابة ونحو 5553 وفاة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك