أخبار

رئيس الوزراء العراقي يطالب بإنهاء ظاهرة عسكرة المجتمع
تاريخ النشر: 15 مارس 2021 13:30 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2021 15:44 GMT

رئيس الوزراء العراقي يطالب بإنهاء ظاهرة عسكرة المجتمع

أكد رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، أهمية إنهاء ظاهرة عسكرة المجتمع، ومكافحة الأسلحة غير المرخصة، واللجوء إلى الدبلوماسية في التعامل مع

+A -A
المصدر: بغداد- إرم نيوز

أكد رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، أهمية إنهاء ظاهرة عسكرة المجتمع، ومكافحة الأسلحة غير المرخصة، واللجوء إلى الدبلوماسية في التعامل مع الأزمات.

وقال الكاظمي في كلمة ألقاها بمقر وزارة الخارجية العراقية في العاصمة بغداد، إنه ”في مجتمعنا وللأسف الشديد نرى ظواهر مستمرة منذ زمن البعث المقبور وحتى بعد عام 2003، مثل ظاهرة عسكرة المجتمع، والظواهر المسلحة، وهذه يجب أن نغادرها، واعتماد الدبلوماسية والاقتصاد والتنمية“.

وأضاف: ”أتفق أن القوة الناعمة يجب أن تأخذ مجراها، فالسلاح الذي كان يمتلكه العراق لم يوصله إلى شيء سوى الدمار والحروب العبثية والعداءات“.

وأكد رئيس الوزراء العراقي أن ”الحالة العراقية إزاءَ أزمات معقدة ومركبة ذات أبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية، وعلينا الاستفادة القصوى من علاقاتنا الدولية ومن الدعم الدولي للمساعدة في تجاوزها وتخفيف الكثير من الآثار للظروف التي مر بها العراق“.

وأشار الكاظمي إلى أن ”عدد القوات الأجنبية، انخفض بنسبة 60% بعد إجراء الحوار الاستراتيجي، حيث انتقلنا نحو التركيز على التعاون الاقتصادي والدبلوماسي والثقافي“.

وأكد الكاظمي ”وجود علاقات متنوعة مع المملكة العربية السعودية وجميع دول الخليج الأخرى، وماضون باستثمارات عدة في مختلف القطاعات الزراعية والصناعية والطاقة، حيث أكملنا اتفاقية ربط السكك الحديدية بين العراق وإيران؛ ما سيربط العراق بشمال الصين ويخلق فرصا اقتصادية واسعة له“.

وعقب زيارة بابا الفاتيكان إلى العراق، التي أجراها مطلع الشهر الجاري، أعلن الكاظمي انطلاق مبادرة لإجراء حوار بين أطراف العملية السياسية، حظيت بترحيب واسع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك