أخبار

الأردن.. تحركات نيابية لطرح الثقة بحكومة الخصاونة بعد "فاجعة" مستشفى السلط
تاريخ النشر: 14 مارس 2021 10:08 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2021 14:05 GMT

الأردن.. تحركات نيابية لطرح الثقة بحكومة الخصاونة بعد "فاجعة" مستشفى السلط

طالب 13 نائبا في البرلمان الأردني، بعقد جلسة خاصة لطرح الثقة بحكومة الدكتور بشر الخصاونة، على إثر فاجعة مستشفى السلط التي حدثت أمس السبت. وقال النواب الـ13 في

+A -A
المصدر: عمان - إرم نيوز

طالب 13 نائبا في البرلمان الأردني، بعقد جلسة خاصة لطرح الثقة بحكومة الدكتور بشر الخصاونة، على إثر فاجعة مستشفى السلط التي حدثت أمس السبت.

وقال النواب الـ13 في مذكرة أعلن عنها في جلسة يوم الأحد، إن الأردن ”يحتاج حكومات مؤهلة لأن تقود مسيرة إصلاح النهج السياسي الذي هو أساس الإصلاح في كافة الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حكومات تطابق أفعالها أقوالها ويلمس الشعب صدق توجهها“.

وأضافت المذكرة التي اطلع عليها ”إرم نيوز“، أن البلاد ”تمر بحالة استثنائية نتيجة وباء كورونا، وأثبتت الحكومة الحالية عجزها عن القيام بواجبها تجاه حماية الوطن، ورعاية المواطن، الأمر الذي أدى لأخطاء لا يمكن قبولها، أو المرور عنها دون محاسبة ودون تقييم شامل“.

وتابعت: ”إننا أمام ما جرى في مستشفى السلط من كارثة أودت بحياة مواطنين أبرياء، وعجز الحكومة عن تلبية احتياجات المواطنين، وأمام حالة التخبط في إدارة مؤسسات الدولة، نتقدم بطلب عقد جلسة لطرح الثقة بحكومة بشر الخصاونة“.

وعقد البرلمان الأردني، يوم الأحد، جلسة طارئة لمناقشة حادثة مستشفى السلط الحكومي التي راح ضحيتها 9 مرضى بكورونا نتيجة نقص الأكسجين، أمس السبت.

وأثارت حادثة المستشفى موجة من الغضب في الشارع الأردني وصلت حد المطالبة بإقالة حكومة بشر الخصاونة، والإسراع بتقديم المقصرين إلى القضاء حتى ينالوا عقابهم العادل.

2021-03-3-52-1

وقال النائب عبدالكريم الدغمي، وهو أحد الموقعين على المذكرة: ”لا يكفي أن يقدم وزير الصحة استقالته، أو أن يتم تشكيل لجان لا داعي لها، بل على رئيس الوزراء أن يرحل أيضا“.

وخلال الجلسة ذاتها، أعلن النائب في البرلمان الأردني أندريه العزوني في تصريح صحفي، أن ”كتلة المستقبل“ تعتزم حجب الثقة عن حكومة الدكتور بشر الخصاونة.

وتتكون ”كتلة المستقبل“ من 31 عضوا من أصل 130 نائبا في مجلس النواب الأردني.

الحل ليس بإقالة الحكومة

من جانبه قال رئيس لجنة الصحة في البرلمان الأردني أحمد السراحنة: إن الحل ليس إقالة الحكومة بل محاسبة المقصرين في حادثة مستشفى السلط.

وقال السراحنة، في تصريح صحفي، عقب اجتماع لجنة الصحة النيابية الأحد، إن ”وزير الصحة غادر موقعه بالأمس، ويجلس بمنزله الآن فمن سيحاسب؟ ومع من سيتناقش مجلس النواب؟“.

وأضاف: “من الخطأ أن نكتفي باستقالة المقصرين دون محاسبة”، مبينا أن المقصرين من قبل عادوا ليتسيدوا مواقع رفيعة بالدولة؛ لأنه لم تتم محاسبتهم حينذاك”.

2021-03-602034d0385d2-994x675-1

ارتفاع حصيلة الوفيات وتفاصيل جديدة

وكشف وزير الداخلية مازن الفراية والمكلف مؤقتا بإدارة وزارة الصحة، بعد إقالة نذير عبيدات، عن تفاصيل جديدة خلال الجلسة الطارئة للبرلمان الأردني.

وأعلن الفراية خلال الجلسة، ارتفاع عدد ضحايا مستشفى السلط نتيجة نقص الأكسجين إلى 9 وفيات.

وكشف الوزير الفراية، أن ”نفاد الأكسجين في مستشفى السلط استمر ساعتين منذ السابعة والنصف صباحا ولغاية التاسعة والنصف، أمس السبت، وأنه في تمام الساعة  الـ 7:12 صباح السبت ورد بلاغ للأمن العام بشأن مشكلة نقص الأكسجين في غرف العزل والعناية الحثيثة بمستشفى السلط“.

2021-03-179869

وقال الفراية: إنه ”تم توجيه 3 إنذارات لنقص الأكسجين لم تتم الاستجابة لها، ولم يتم اتخاذ أي إجراء بعد وصول نسبة الأكسجين إلى النسبة الخطرة في المستشفى“.

وحول الإجراءات المتبعة في مراقبة نقص الأكسجين في المستشفيات، أوضح الفراية، أنه في حال نزلت نسبة الأكسجين عن 40% يتم إبلاغ الشركة المعنية لإحضار الأكسجين عن طريق شخص مختص داخل المستشفى لمراقبة الأكسجين.

وبين الفراية، أنه لم يتم إبلاغ الشركة، موضحا أن عداد الأكسجين يرسل إنذارا عند وصوله إلى نسبة 20% فضلا عن إنذار العناية الحثيثة عندما يصل الأكسجين إلى نسبة 5% ولم يتم اتخاذ أي إجراء أيضا.

وأعلن الفراية، أن القوات المسلحة بدأت بإنشاء مصنع لتزويد الأكسجين، وخلال 3 أسابيع سيكون جاهزا.

2021-03-jo

”جريمة قتل“

ووصف النائب الإسلامي صالح العرموطي، ما حدث في مستشفى السلط بـ“جريمة قتل“، مطالبا برحيل الحكومة، وأنه هنالك وزراء غير مؤهلين للبقاء فيها.

وقال العرموطي: إن ”مجلس الوزراء تحدى الشعب عندما كلف وزير الداخلية بإدارة وزارة الصحة“، منتقدا في الوقت نفسه مخاطبة رئيس الوزراء للسلطة القضائية بمنطق ”الأمر“ عندما طالبها الخصاونة التحقيق في الحادثة.

وأضاف موجها كلامه للحكومة، أن ”الشعب يغلي“.

الخصاونة: تقصير لا يمكن تبريره 

وقال رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة في الجلسة الطارئة: إن ”ما حدث بمستشفى السلط الحكومي تقصير لا يمكن تبريره، وإننا نحتاج إلى ثورة إدارية بعد هذه الحادثة“ على حد تعبيره.

وأعلن الخصاونة في كلمة خلال الجلسة الطارئة للبرلمان الأردني، أن حكومته تتحمل المسؤولية السياسية عن الحادثة، مؤكدا سعي الحكومة إلى استعادة ثقة المواطن.

2021-03-160431454_2811878605698658_1382598912230037527_n

وأشار الخصاونة، إلى أن حكومته طلبت من القضاء التحقيق بملابسات وتفاصيل الحادثة، وأن الحكومة بانتظار نتائج التحقيقات القضائية، إضافة إلى تحقيق اللجنة الطبية العسكرية التي شكلها الملك.

وتعهد الخصاونة بمعالجة ما وصفها بأوجه القصور لضمان عدم تكرار مثل تلك الحوادث.

واستيقظت مدينة السلط السبت، على فاجعة أودت بحياة 9 مرضى في مستشفى السلط بعد انقطاع الأكسجين عنهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك