أخبار

"الناتو": لا علاقة لنا بالهجمات التركية على شمال العراق
تاريخ النشر: 09 مارس 2021 20:49 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2021 23:08 GMT

"الناتو": لا علاقة لنا بالهجمات التركية على شمال العراق

قالت بعثة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العراق، اليوم الثلاثاء، إن الحلف لا علاقة له بالهجمات التركية على شمال العراق. وذكر قائد البعثة بيير أولسن، في تصريح

+A -A
المصدر: بغداد – إرم نيوز

قالت بعثة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العراق، اليوم الثلاثاء، إن الحلف لا علاقة له بالهجمات التركية على شمال العراق.

وذكر قائد البعثة بيير أولسن، في تصريح تلفزيوني أنها ”لا توجد علاقة للناتو بالتوغل التركي في شمال العراق، وهذا شأن عراقي – تركي“.

وأوضح أن ”عدد البعثة أكثر من 300 عنصر، ومهمتنا غير قتالية مع وزارة الدفاع العراقية“.

وأشار إلى ”توفير (الناتو) العدد الكافي حسب المؤسسات التي يقدمها الجانب العراقي والتي تحتاج إلى تدريب ومشورة“.

ولفت إلى أن ”الزيادة في عدد قوات الناتو جاءت بعد اجتماع عقد مع مستشارية الأمن الوطني، حيث تقدم بطلب رسمي، لزيادة قوات الناتو وتوسيع مهامه في البلاد“.

وبشأن تدريب ”الناتو“ لفصائل الحشد الشعبي، أشار إلى أن ”تقديم المشورة والتدريب للحشد الشعبي يتطلب موافقة كل الدول المشاركة في الناتو“.

كما لفت إلى أن ”الحكومة العراقية تكفلت بحماية بعثة من أي استهداف مسلح، وأن الحكومة العراقية طلبت قوات إضافية“.

وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ مؤخرًا، رفع عدد قوات الحلف في العراق من 500 فرد، إلى أربعة آلاف.

وأُثار قرار حلف الناتو حفيظة أحزاب وميليشيات عراقية، رأت في القرار التفافًا على المساعي الرامية إلى إخراج القوات الأمريكية، خاصة عقب إعلان واشنطن إمكانية المشاركة الواسعة في مهام البعثة.

وعقب قرار الناتو بزيادة عدد قواته في العراق، شنت وسائل إعلام تابعة للميليشيات في العراق، فضلًا عن حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي، حملة واسعة، للتنديد بالقرار، ووصفته بـ”الاحتلال الجديد“، على الرغم من أن زيادة تلك القوات جاءت بموافقة الحكومة الاتحادية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك