أخبار

إدانة استخدام حماس للذخيرة الحية خلال مناورات في مناطق مأهولة
تاريخ النشر: 07 مارس 2021 22:53 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2021 3:02 GMT

إدانة استخدام حماس للذخيرة الحية خلال مناورات في مناطق مأهولة

طالب مركز حقوقي فلسطيني حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة، بفتح تحقيق جدّي، وإعلان النتائج على الملأ، وتقديم المقصرين للعدالة، في حادثة مقتل 3 صيادين

+A -A
المصدر: غزة- إرم نيوز

طالب مركز حقوقي فلسطيني حركة ”حماس“ التي تسيطر على قطاع غزة، بفتح تحقيق جدّي، وإعلان النتائج على الملأ، وتقديم المقصرين للعدالة، في حادثة مقتل 3 صيادين فلسطينيين بذخيرة تابعة للفصائل في غزة.

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في بيان صحفي، إن“أعمال التدريب التي تقوم بها الفصائل داخل غزة، في المناطق المدنية أمر محظور“، مشيرًا إلى أن أي أعمال تدريب تستخدم فيها الذخيرة الحية يجب أن تتم وفق ضوابط صارمة بشكل يضمن حماية أرواح وممتلكات المواطنين.

وأكد المركز الحقوقي، أن 3 صيادين فلسطينيين، قُتلوا، الأحد، بعد أن سقطت قذيفة صاروخية على قارب صيد فلسطيني أثناء عمله في عرض البحر.

وأدان المركز الحقوقي الحادثة، لافتًا إلى أن الدلائل ترجح وقوعه بسبب أعمال تدريب للفصائل في غزة، مضيفًا أنه“تم رصد العديد من حالات استخدام السلاح الحي خلال المناورات التي يقوم بها بعض الفصائل في قطاع غزة، والتي تسببت في بعض الأحيان بحوادث مؤسفة راح ضحية لها مواطنون مدنيون، والتي باتت تتكرر دون مساءلة حقيقية بالرغم من نتائجها الوخيمة“.

وأشار المركز الحقوقي إلى أن آخر هذه الحوادث الناتجة عن تدريب الفصائل في غزة، إصابة طفلتين بأعيرة نارية خلال لهوهما في استراحة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، حيث تنتشر مواقع عسكرية للفصائل في المكان.

وكان الناطق باسم وزارة داخلية ”حماس“ إياد البزم، قد أعلن في تصريح صحفي أن وزارته تحقق بحادثة مقتل 3 صيادين إثر انفجار بمركبهم قبالة بحر خانيونس جنوب قطاع غزة، الأحد.

وبعد اتهامات لحماس بالتسبب بمقتل الصيادين الثلاثة، أعلن الجناح العسكري للحركة فتح تحقيق بالحادثة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك