أخبار

بعد لقاء البابا والسيستاني.. الكاظمي يسمي "6 مارس" يوما وطنيا للتسامح في العراق
تاريخ النشر: 06 مارس 2021 15:02 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2021 16:56 GMT

بعد لقاء البابا والسيستاني.. الكاظمي يسمي "6 مارس" يوما وطنيا للتسامح في العراق

قرر رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، تحديد يوم السادس من آذار/ مارس من كل عام يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق. جاء ذلك عقب اللقاء

+A -A
المصدر: بغداد- إرم نيوز

قرر رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، تحديد يوم السادس من آذار/ مارس من كل عام يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق.

جاء ذلك عقب اللقاء التاريخي بين بابا الفاتيكان، والمرجع الديني الأعلى آية الله علي السيستاني.

وقال الكاظمي في تغريدة على ”تويتر“: ”بمناسبة اللقاء التاريخي بين قطبي السلام والتسامح، سماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، وقداسة البابا فرنسيس، ولقاء الأديان في مدينة أور التاريخية، نعلن عن تسمية يوم السادس من آذار من كل عام، يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق“.

ووصل بابا الفاتيكان البابا فرنسيس، اليوم السبت، إلى منزل المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، في محافظة النجف، ضمن الزيارة التاريخية التي يجريها إلى العراق.

وكشف المكتب الإعلامي لعلي السيستاني،  عن تفاصيل ما دار خلال اللقاء التاريخي بين المرجع الشيعي وبابا الكاثوليك.

وقال المكتب في بيان له، إنه ”دار الحديث خلال اللقاء حول التحديات الكبيرة التي تواجهها الإنسانية في هذا العصر ودور الإيمان بالله تعالى وبرسالاته والالتزام بالقيم الأخلاقية السامية في التغلب عليها“.

وأضاف أن ”حديث السيستاني عما يعانيه الكثيرون في مختلف البلدان من الظلم والقهر والفقر والاضطهاد الديني والفكري وكبت الحريات الأساسية وغياب العدالة الاجتماعية، وخصوصا ما يعاني منه العديد من شعوب منطقتنا من حروب وأعمال عنف وحصار اقتصادي وعمليات تهجير وغيرها، ولا سيما الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك