أخبار

حماس: الاتفاق على محكمة للانتخابات تضم قضاة من القدس والضفة وغزة
تاريخ النشر: 20 فبراير 2021 0:01 GMT
تاريخ التحديث: 20 فبراير 2021 7:05 GMT

حماس: الاتفاق على محكمة للانتخابات تضم قضاة من القدس والضفة وغزة

أعلنت حماس أن ذهابها إلى القاهرة، والاتفاق على الانتخابات بعيدان عن اتفاقية أوسلو. وقال القيادي في حماس حسام بدران في تصريحات متلفزة، إن الانتخابات لن تجرى تحت

+A -A
المصدر: غزة- إرم نيوز

أعلنت حماس أن ذهابها إلى القاهرة، والاتفاق على الانتخابات بعيدان عن اتفاقية أوسلو.

وقال القيادي في حماس حسام بدران في تصريحات متلفزة، إن الانتخابات لن تجرى تحت سقف أوسلو، بل بناء على مخرجات اجتماع الأمناء العامين ووثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني عام 2006، بحسب ما أوردته ”فضائية الأقصى“ التابعة لحماس.

وحث بدران على وجوب ضمان حيادية الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة، وعدم تدخلها في الانتخابات أو الدعاية الانتخابية لأي طرف سياسي، لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية في غزة ستطبق كل التوصيات والقرارات المتعلقة بالحريات العامة.

ووفق حديث بدران، فإن حماس لديها تقدير بوجود مشكلة كبيرة في ملف الحريات بالضفة الغربية سواء بالاعتقال السياسي أو العمل التنظيمي، بينما فتح تتمتع بحرية كاملة في غزة، على حد وصفه.

وأعرب عن أمله بالاتفاق على تشكيل محكمة الانتخابات بالتوافق، وتحييد أي جهة قانونية أخرى – سواء المحكمة الدستورية أو غيرها – عن التدخل في الانتخابات، لا في أثناء العملية الانتخابية ولا بعدها.

وأشار بدران إلى أن محكمة الانتخابات يجب أن تنشأ بالتوافق، من قضاة مشهود لهم بالخبرة والكفاءة والشخصية، بحيث لا يغير أحد رأيه تحت الضغط من أي جهة.

ولفت إلى أنه خلال فترة قصيرة سيكون هناك توافق على أسماء قضاة محكمة الانتخابات، مبينا أنها ستشمل 4 قضاة من غزة، و4 من الضفة، وقاضيا واحدا من القدس، وسيصدر الرئيس مرسوما بتشكيلها.

وبين بدران أن اجتماع القاهرة القادم ستحضره الفصائل التي شاركت في الاجتماع السابق، وستتم دعوة لجنة الانتخابات المركزية ورئاسة المجلس الوطني.

وأضاف بدران أن تأجيل انتخابات المجلس الوطني تم لأهميتها وشموليتها، ولكي يكون هناك الوقت لدراسة الخطوات التفصيلية المعقدة لأنها تشمل الفلسطينيين في كل دول الشتات.

وأوضح أنه تم الاتفاق في القاهرة على تعديل عدة نقاط في قانون الانتخابات، لكن يلزمها إصدار مرسوم رئاسي لكي تصبح نافذة للتطبيق.

وحول نتائج الانتخابات القادمة، أكد بدران أن نتائج الانتخابات يجب أن تُحترم فلسطينيا أولا، وإذا تم ذلك، فنحن بمجموعنا كفلسطينيين قادرون على إيجاد حلول للضغوط الدولية.

أما عن الانتخابات في القدس، فأشار إلى أنها ستكون معركة الفلسطينيين، مبينا أنهم ذاهبون لتحديد الخيارات في كيفية إجراء الانتخابات في القدس.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك