أخبار

إعلام عبري: صعوبات تواجه تبادل الأسرى بين سوريا وإسرائيل.. ودمشق وضعت "بندا سريا"
تاريخ النشر: 18 فبراير 2021 0:19 GMT
تاريخ التحديث: 18 فبراير 2021 6:21 GMT

إعلام عبري: صعوبات تواجه تبادل الأسرى بين سوريا وإسرائيل.. ودمشق وضعت "بندا سريا"

كشفت وسائل إعلام عبرية، الأربعاء، عن تفاصيل من عملية المفاوضات بين سوريا وإسرائيل، بشأن تبادل الأسرى الذي أعلنت عنه رسميا في وقت سابق كل من دمشق وتل أبيب. وفي

+A -A
المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام عبرية، الأربعاء، عن تفاصيل من عملية المفاوضات بين سوريا وإسرائيل، بشأن تبادل الأسرى الذي أعلنت عنه رسميا في وقت سابق كل من دمشق وتل أبيب.

وفي الوقت الذي كشف فيه موقع “ bahazit“ الإخباري العبري، عن ”بند سري“ طلبته سوريا، تحدثت قناة ”أخبار 12“ عن صعوبات أمام المفاوضات الجارية.

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) قد أعلنت في وقت سابق من يوم الأربعاء، أنه يجري العمل حاليا على تبادل للأسرى بين سوريا وإسرائيل بوساطة روسية.

وتتضمن عملية تبادل الأسرى، نهال المقت، وذياب قهموز الأسير السوري من أبناء الجولان السوري المحتل، اللذين سيطلق سراحهما مقابل فتاة إسرائيلية.

2021-02-yyyy

وذكرت ”سانا“ أنه سيتم تحرير المواطنين السوريين مقابل الشابة الإسرائيلية التي دخلت الأراضي السورية بطريق الخطأ، وتم اعتقالها من قبل الجهات السورية المختصة.

في المقابل، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ما أعلنت عنه دمشق، قائلا: ”نعمل على إنقاذ الأرواح، أستغل علاقاتي الشخصية مع الرئيس فلاديمير بوتين لحل المشكلة، ونحن الآن في خضم اتصالات حساسة“.

ونقل موقع ”bahazit“ الإخباري العبري، مساء الأربعاء، عن مصادر إسرائيلية على صلة بالملف، أن رئيس هيئة الأمن القومي مئير بن شابات، ومعه منسق ملف الأسرى والمفقودين يارون بلوم، كانا قد توجها إلى موسكو للوقوف على التفاصيل النهائية بشأن الصفقة.

بند سري

وأشارت قناة ”أخبار 12“ إلى أن دمشق ”كانت تعتقد في البداية أن بيدها ورقة لعب قوية تتعلق بالفتاة التي عبرت الحدود عن طريق الخطأ، وأنها قادرة على توظيفها إلى أبعد حدود، ولا سيما بعد أن ظنت أنها مجندة بالجيش الإسرائيلي أو عميلة للموساد، لذلك وضعت في بداية المفاوضات شروطا معقدة“.

وبين موقع ”bahazit“ أن ”بندا سريا طلبت دمشق التوافق عليه قبل إبرام الصفقة، يقضي بتقليص الهجمات الإسرائيلية التي تطال أهدافا داخل الأراضي السورية“.

2021-02-3333-3

لكن وسائل إعلام عبرية ومنها موقع هيئة البث الإسرائيلي ”كان حداشوت“، استبعدت أن تنفذ إسرائيل هذا البند، وأنها ”لن تخفف هجماتها في سوريا، وذلك على الرغم من التقارير الروسية التي تحدثت نقلا عن مسؤول روسي مقرب للرئيس فلاديمير بوتين، أن الأخير حذر إسرائيل من مواصلة الهجمات داخل سوريا“.

يشار إلى أن الأسبوعين الماضيين، أي خلال فترة احتجاز الفتاة الإسرائيلية التي عبرت الحدود عند القنيطرة عن طريق الخطأ، نسبت وسائل إعلام لإسرائيل غارتين متتاليتين على أهداف في سوريا.

وبحسب مصادر على صلة بالموضوع، لن تعود الفتاة عبر الحدود السورية الإسرائيلية، ولكن سيتم نقلها إلى موسكو، على أن تعود من هناك إلى إسرائيل، كما سيتم التحقيق معها عن طريق جهاز الأمن العام ”الشاباك“ لمعرفة ملابسات إقدامها على الخطوة.

صعوبات

أفادت قناة ”أخبار 12“ العبرية، مساء الأربعاء، بوجود صعوبات تواجه عملية التفاوض.

وذكرت القناة أن رئيس هيئة الأمن القومي، مئير بن شابات، المكلف بهذا الملف، عاد من موسكو دون التوصل إلى الصيغة النهائية لإتمام الصفقة.

وأوضحت أن ”من بين هذه الصعوبات ما يمكن وصفها بالمشاكل اللوجستية وأخرى تتعلق بالبيروقراطية، لكن ومع ذلك تسود تقديرات في إسرائيل بأن الصفقة ستخرج إلى النور في نهاية المطاف، ولا سيما في ظل الوساطة الروسية“.

2021-02-eeeee

وأشارت مصادر على صلة بتطورات المفاوضات إلى أن ”هناك مشكلة تتعلق بإطلاق سراح ذياب قهموز، الذي يقضي حكما بالسجن 14 عاما في السجون الإسرائيلية بتهمة التعاون مع منظمة حزب الله اللبنانية“، لافتة إلى أنه طوال ساعات صباح الأربعاء جرت مفاوضات بينه وبين السلطات الإسرائيلية بشأن شروط إطلاق سراحه.

وقال قهموز إنه ”سوري وطالب بالتعامل معه كأسير سوري، قبل أن يرفض تسليمه إلى دمشق ويطالب بإعادته إلى قرية الغجر على الحدود الإسرائيلية اللبنانية“.

واعتبرت القناة أن ”هناك احتمالا أن يكون فقدان الثقة بين البلدين، سببا في مطالبة دمشق لإسرائيل بأن تتعهد بألا يتم إعادة اعتقال الأسيرين فور إطلاق سراح الفتاة الإسرائيلية“، مرجحة أن الجانب السوري سيطالب بضمانات.

وتابعت أن إسرائيل ”لديها رغبة في عدم إطالة أمد المفاوضات، وترى أنه ينبغي الانتهاء منها سريعا قدر الإمكان بغية عدم الوصول إلى مرحلة تحول واقعة إنسانية إلى قضية كبرى تتطلب دفع ثمن كبير“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك