أخبار

العراق.. اتهام الحشد الشعبي بالتورط في هجوم أربيل
تاريخ النشر: 16 فبراير 2021 15:53 GMT
تاريخ التحديث: 16 فبراير 2021 17:45 GMT

العراق.. اتهام الحشد الشعبي بالتورط في هجوم أربيل

اتهمت أطراف سياسية عراقية، اليوم الثلاثاء، فصائل في الحشد الشعبي بالوقوف خلف عملية القصف الصاروخي لأربيل عاصمة إقليم كردستان، وأدت إلى مقتل متعاقد مدني أجنبي

+A -A
المصدر: بغداد – إرم نيوز

اتهمت أطراف سياسية عراقية، اليوم الثلاثاء، فصائل في الحشد الشعبي بالوقوف خلف عملية القصف الصاروخي لأربيل عاصمة إقليم كردستان، وأدت إلى مقتل متعاقد مدني أجنبي وجرح خمسة آخرين، إضافة إلى جندي أميركي.

وقال الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم بإقليم كردستان، في بيان صدر عنه: إن ”مجموعة مختلة خارجة عن القانون، متسترة بالحشد الشعبي وإمكانياته وامتيازاته وعباءته، قامت في الساعة التاسعة والنصف من مساء أمس الإثنين بإطلاق عدة صواريخ داخل مدينة أربيل، في عمل جبان يهدف إلى زعزعة استقرار وأمن وهدوء عاصمة إقليم كردستان، ما تسبب بخسائر بشرية ومادية، وقلق السكان المدنيين في أربيل“.

وأضاف الحزب: ”نطالب الحكومة الاتحادية والتحالف الدولي وقبل ذلك الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب شجب هذه الأفعال العدوانية، بالإسراع في إجراء التحقيق وإنزال العقوبات على المسؤولين عن الهجوم وفقاً للقانون، فللأسف هذه الأعمال تتكرر، فيما تستمد الفرق التخريبية من إفلات المرتكبين من العقاب زخماً وجرأة لمواصلة شن هذه الأعمال الإرهابية“.

وأردف: ”لا يخفى ما ندركه جميعاً بأن عقلية هذه الثلة فاشية وبعيدة عن الأفكار العصرية، لذا فإنه لا يروق لها التقدم والأمان ورفاهية سكان إقليم كردستان، ولا يمكن لها استساغة ترسخ التعايش القومي والديني في كردستان، لذا تقوم بتنفيذ ما يُملى عليها حرفياً سمعاً وطاعة، وهي مكتوفة الأيدي وراء ظهرها“.

وحذر الحزب من ”مواصلة هذا النوع من التعامل مع إقليم كردستان عموماً والعاصمة أربيل خاصة“، منوها إلى أنه ”ستتمخض عنه نتائج لا تُحمد عقباها، كما أن هذه الأعمال الإرهابية ستغرق العراق في المزيد من اللااستقرار والفوضى والتوتر في جميع المجالات“.

2021-02-2-59

إلى ذلك، قال السياسي العراقي البارز مثال الالوسي، لـ“إرم نيوز“: إنه ”بكل تأكيد ميليشيات في الحشد الشعبي تقف خلف عملية قصف أربيل، خصوصاً أن الصواريخ انطلقت من مناطق نفوذ هذه الميليشيات الموالية لإيران“.

وأضاف الالوسي أن ”هذه الميليشيات تستخدم إمكانيات الحشد الشعبي في تنفيذ هكذا أعمال إرهابية، لهذا يجب إبعاد هذه الميليشيات عن المناطق القريبة من إقليم كردستان، لتبعد أي خطر أمني على الإقليم أو المصالح والأهداف الأمريكية في الإقليم“.

وقال: ”نتوقع أن يكون للولايات المتحدة الأمريكية رد عسكري على الأراضي العراقية ضد الميليشيات الموالية لإيران وقادتها، المتورطين بالعمل الإرهابي الأخير بقصف أربيل، خصوصاً بعد إصابة جندي أمريكي وعدد من المتعاقدين مع الولايات المتحدة الأمريكية، ومقتل أحدهم“.

2021-02-3-3

وكان مطار أربيل الدولي في كردستان العراق تعرض لقصف بالصواريخ، فيما أعلنت جماعة شيعية تدعى ”سرايا أولياء الدم“، التي يُعتقد أنها مدعومة من ميليشيات كتائب حزب الله العراقي المقربة من الحرس الثوري، مسؤوليتها عن الهجوم.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قالت، في وقت سابق، إن ”14 صاروخا استهدفت قاعدة تابعة لها في أربيل، 4 منها أصابت مباني فيها“، ويقول الجيش الأمريكي باستمرار إن ميليشيات إيران هي التي تقف وراء الهجمات التي تستهدف مصالح واشنطن في العراق بين الفينة والأخرى.

ودانت بعثة الأمم المتحدة في العراق، الثلاثاء، الهجوم على مطار أربيل الذي أدى إلى مقتل شخص وإصابة 9، وقالت البعثة في بيان صدر عنها: ”نشجب الهجوم الصاروخي المميت على أربيل. إن مثل هذه الأعمال الشنيعة المتهورة تشكل تهديدات خطيرة للاستقرار“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك