مقتل 18 من قوات النظام السوري في حلب والقلمون

مقتل 18 من قوات النظام السوري في حلب والقلمون

المصدر: دمشق- إرم

أفاد ناشطون في المعارضة السورية، الثلاثاء، بأنّ لواء ”السلطان مراد“ و“الجبهة الشامية“، أبرز التشكيلات المقاتلة في مدينة حلب، أوقعا 10 جنود من قوات النظام قتلى وجرحوا آخرين، عقب استهداف تجمع لهم في جبهة البريج شمال مدينة حلب.

كما قنصت حركة ”أحرار الشام“ جنديّاً من القوات النظامية على جبهة الراموسة بمدينة حلب، وسط اشتباكات متقطعة.

وفي السياق نفسه، اعتقلت القوات النظامية أربعة شبان في حيّ الحمدانية الحلبيّ، واقتادتهم إلى فرع الأمن العسكريّ بالمدينة، دون معرفة سبب الاعتقال.

ومن ناحية ثانية، أعلن المكتب الإعلامي لـ“تجمع الشهيد أحمد العبدو“ أن مقاتليه تمكنوا، من تدمير رتل عسكري تابع لقوات النظام، في منطقة جبال القلمون بريف دمشق.

وأفاد ”التجمع“ أن مقاتليه استهدفوا الرتل الذي حاول التقدُّم من محور ”أبو الشامات“ باتجاه نقاط الرباط، وأن الاستهداف تم بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بما فيها صواريخ مضادة للدروع؛ حيث تم تدمير عدد من العربات، وقتل أكثر من ثمانية جنود.

وفي هذه الأثناء، بثّت القيادة العسكرية الموحدة التابعة للمعارضة، في منطقة القلمون السوري مقطعاً صوتيّاً، تم تسجيله بعد التجسس على الأجهزة اللاسلكية الخاصة بمقاتلي حزب الله اللبناني، يظهر فيه تخبط القيادات الميدانية أثناء المعركة ووقوعهم في أخطاء فادحة.

فقد ورد في التسجيل الصوتي نقاش بين قائد مجموعة مشاة من مقاتلي حزب الله يتحدث إلى قائد طاقم السلاح الثقيل، ويخبره بأنه أخطأ الهدف ورمي القذائف على الأماكن التي تتحصن فيها مجموعة المشاة بشكل متكرر.

ويوضح هذا الفيديو بحسب ناشطين، صحة الأنباء التي انتشرت سابقاً عن الوضع السيئ لحزب الله اللبناني في منطقة القلمون بعد فقدانه لقيادات وعناصر النخبة ولجوئه للزج بعناصر غير مدربة في المعارك مع كتائب المعارضة.

يُذكر أن المعارضة السورية المسلحة في القلمون يخوضون معارك كرٍّ وفرٍّ مع قوات النظام منذ أكثر من عام، وتكبّدت الأخيرة خسائر كثيرة في العتاد والأرواح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com