أخبار

التيار الصدري: عدم حصولنا على رئاسة وزراء العراق يعني أن الانتخابات مزورة
تاريخ النشر: 09 فبراير 2021 20:25 GMT
تاريخ التحديث: 09 فبراير 2021 21:50 GMT

التيار الصدري: عدم حصولنا على رئاسة وزراء العراق يعني أن الانتخابات مزورة

قال القيادي في التيار الصدري في العراق حاكم الزاملي إن"ذهاب كرسي رئاسة الوزراء إلى جهة أخرى غير التيار الصدري، يعني أن الانتخابات مزوَّرة، كما نحذر من تدخل جهات

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

قال القيادي في التيار الصدري في العراق حاكم الزاملي إن“ذهاب كرسي رئاسة الوزراء إلى جهة أخرى غير التيار الصدري، يعني أن الانتخابات مزوَّرة، كما نحذر من تدخل جهات داخلية وخارجية في مسألة التصويت البايومتري“.

وبين الزاملي في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، أن“قاعدة التيار الصدري ملتزمة ومطيعة، وأن التيار سبق أن قبل بحزب الدعوة وغيره لشغل منصب رئاسة الوزراء، وأن هذا المنصب هو استحقاق للتيار الصدري“.

وأضاف القيادي في التيار الصدري:“رئيس وزرائنا الصدري (القح) سيكون شجاعًا وقويًا، وسيتقدم لبناء الدولة كسنغافورة، وماليزيا، والتيار الصدري مصمم على حصد منصب رئاسة الوزراء من أجل القضاء على الفساد، والسرقات، وبسط الأمن، وإنعاش قطاع الخدمات في العراق، خاصة المدن الفقيرة“.

ويمتلك التيار الصدري في البرلمان الحالي كتلة ”سائرون“، وهي الأكثر عددًا في مجلس النواب، ما يتيح له تمرير القوانين التي يرغب بها وإبعاد أخرى، فضلًا عن التأثير في مئات المناصب العليا وطريقة توزيعها.

ويمثل الصدر أحيانًا عاملًا حاسمًا في وصول رئيس الحكومة إلى منصبه عبر التحالفات التي يبرمها مع الأطراف السياسية الأخرى، وهي خاضغة غالبًا إلى طبيعة التوازنات والتفاهمات، إذ أسهم تحالفه السابق مع فصائل الحشد الشعبي إبان انتخابات 2018، بوصول رئيس الحكومة السابق عادل عبدالمهدي إلى منصبه.

وكان من المقرر أن يُجري العراق انتخابات نيابية، في السادس من حزيران/ يونيو المقبل، لكن المفوضية المسؤولة عن عملية الاقتراع طالبت بتمديد الفترة، إلى العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر.

ويأتي ذلك لإفساح المجال أمام الأحزاب، والكيانات السياسية، واستكمال كافة المستلزمات اللوجستية، مثل إكمال عملية تسجيل الناخبين في النظام ”البايومتري“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك