أخبار

مقتل طالب عربي على يد الشرطة الإسرائيلية يشعل موجة احتجاجات واسعة (فيديو وصور)
تاريخ النشر: 06 فبراير 2021 17:21 GMT
تاريخ التحديث: 05 يونيو 2021 7:57 GMT

مقتل طالب عربي على يد الشرطة الإسرائيلية يشعل موجة احتجاجات واسعة (فيديو وصور)

نظم مواطنون عرب في إسرائيل مساء السبت، تظاهرة احتجاجية حاشدة، بعد مقتل طالب عربي على يد عناصر شرطية بزي مدني. واحتشد مئات المواطنين العرب في بلدة "طمرة" في

+A -A
المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

نظم مواطنون عرب في إسرائيل مساء السبت، تظاهرة احتجاجية حاشدة، بعد مقتل طالب عربي على يد عناصر شرطية بزي مدني.

واحتشد مئات المواطنين العرب في بلدة ”طمرة“ في الجليل الغربي، احتجاجا على واقعة مقتل الطالب ويدعى احمد حجازي (22 عاما)، ضمن سلسلة احتجاجات بدأت يوم الجمعة من مدينة ”أم الفحم“.

احتجاجا على مقتل طالب عربي على يد الشرطة الإسرائيلية.. تظاهرة لعرب إسرائيليين ضد تفشي العنف

Posted by ‎Erem News إرم نيوز‎ on Saturday, February 6, 2021

وبحسب تقديرات موقع ”واللا“ الاخباري، بلغ عدد المشاركين في تظاهرة مساء اليوم 7 آلاف متظاهر.

2021-02-WhatsApp_Image_2021-02-06_at_1-3_o0zr4t

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد قتلت ليلة الثلاثاء الماضي حجازي، خلال مواجهات مع عصابات إجرامية، كما تقول.

واندلعت تظاهرات عقب تشييعه إلى مثواه الأخير، بينما تحاول حكومة نتنياهو احتواء الموقف على غرار وقائع سابقة قتل خلالها أحد أبناء الأقليات في إسرائيل، وعلى رأسها الأقلية اليهودية من ذوي الأصول الإثيوبية والبالغ عددها قرابة 120 ألف نسمة.

2021-02-22-1

وجاءت تظاهرة السبت في وقت كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أصدر قرارا في الأيام القليلة الماضية، بتشكيل إدارة خاصة برئاسة قائد شرطة القدس السابق أهارون فرانكو، ضمن محاولة للسيطرة على العنف المتفشي هناك، وحل الأزمات الاجتماعية الأخرى، الأمر الذي اعتبره مراقبون بادرة انتخابية لحشد الصوت العربي لصالح حزب السلطة.

2021-02-44-1

ونقلت قناة ”أخبار 13“ عن أيمن عودة، النائب بالكنيست ورئيس تحالف ”القائمة العربية المشتركة“ المنحل، أن الشرطة الإسرائيلية ”ترى في موت الطالب العربي مجرد حدث فرعي، لكن لو تعلق الأمر بشاب يهودي لكانت الدولة بالكامل توقفت“، مضيفا أن ”دور الشرطة والحكومة هو وقف إراقة الدماء وليس سفكها“.

وشهدت الأيام القليلة الماضية سلسلة تظاهرات في عدد من البلدات والمدن العربية في إسرائيل، ومن ذلك ”أم الفحم“ و“الناصرة“، ”ووادي عارة“، وخلال هذه التظاهرات شارك الآلاف من العرب الإسرائيليين، الذين يشكلون قرابة 20% من تعداد سكان إسرائيل، ويعانون التهميش وغياب المساواة، كما يؤكدون.

2021-02-jh

وتركز غالبية شكاوى المسؤولين السياسيين العرب هناك على مسألة انعدام الأمن وانتشار العنف والجريمة والعصابات الإجرامية.

وتتهم حكومة نتنياهو بالتقصير المتعمد، فيما جاءت واقعة مقتل الطالب العربي لتعطي هذه الشكاوى المزيد من الزخم، وسط مخاوف من خروج الأمور عن السيطرة.

2021-02-55

ووفق قناة ”أخبار 13“ تسبب مقتل حجازي في اضطرابات، إذ كان يمر في أحد الشوارع خلال عملية تبادل إطلاق النيران بين الشرطة ومشبوهين، وأصابته رصاصة أردته قتيلا، كما قتل أحد المشبوهين، الذي كان متورطا في إطلاق النار صوب أحد المنازل في بلدة ”طمرة“، طبقا لرواية الشرطة.

ونقلت القناة عن د. محمد عرموش، أحد الذين أصيبوا أيضا خلال تبادل إطلاق النار أن الشرطة لم تحذر أحدا قبل أن تسارع لإطلاق النار.

وأضاف عرموش أن ”سيارة كانت تقف في الموقع اختبأ خلفها، هي التي أدت إلى نجاته من موت محقق“.

وأشار إلى أن ”من أطلق الرصاص صوبه هم عناصر شرطية بزي مدني“، مؤكدا أنه ”أخبر هذه العناصر أنه طبيب، فتوجهوا صوب الطالب وأطلقوا عليه النار بينما كان يركض صوب منزله“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك