أخبار

مع تصاعد الهجمات.. مخاوف من عودة داعش إلى السيطرة على مدن عراقية
تاريخ النشر: 02 فبراير 2021 20:46 GMT
تاريخ التحديث: 03 فبراير 2021 1:36 GMT

مع تصاعد الهجمات.. مخاوف من عودة داعش إلى السيطرة على مدن عراقية

تصاعدت هجمات تنظيم داعش المتشدد، في عدد من المدن العراقية، التي أسفرت عن سقوط  قتلى وجرحى بصفوف المدنيين وعناصر القوات الأمنية والحشد الشعبي كان آخرها هجوما شنه

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

تصاعدت هجمات تنظيم داعش المتشدد، في عدد من المدن العراقية، التي أسفرت عن سقوط  قتلى وجرحى بصفوف المدنيين وعناصر القوات الأمنية والحشد الشعبي كان آخرها هجوما شنه التنظيم مساء يوم الثلاثاء، في محافظة ديالى شمال العراق أسفر عن مقتل 5 من عناصر الحشد الشعبي.

وقال النائب في البرلمان العراقي عن محافظة ديالى همام التميمي في بيان صحافي، ”قبل أن نعزي أو نستنكر نود أن نقول إن ديالى مدينة بها حساسية ووضع خاص كونها تمثل خط الصد بوجه زمر الإرهاب والتكفير ونعتقد أن القوة الوحيدة التي تستطيع التعامل مع هذه الزمر هو الحشد الشعبي لقربهم من المواطنين“.

وطالب التميمي ”الحكومة العراقية بدعم الحشد الشعبي في ديالى وفسح المجال أمامهم لتطهير المناطق الخطرة التي هي سبب القلق في المدينة، ما يجعلنا نحذر من خطر الإرهاب على العاصمة بغداد كون المحافظتين متجاورتين  فلهذا يجب أن يتم تطهير أطراف ديالى والمناطق المحايدة لها وعدم الاستخفاف بما طرحناه أو سنطرحه كوننا أبناء هذه المدينة“.

2021-02-156577676500222000

الى ذلك قال القيادي في الجبهة العراقية أثيل النجيفي، لـ“إرم نيوز“، إن ”تصاعد هجمات تنظيم داعش الإرهابي في عدد من المدن، مؤشر خطير على تراجع الأمن والاستقرار، خاصة أن هذا التنظيم بدأ ينفذ هجمات نوعية يتمكن من خلالها قتل وجرح قوات الأمن وعناصر الحشد الشعبي والمدنيين“.

وبين النجيفي أن ”بقاء الوضع الأمني على حاله مع ارتفاع الهجمات الإرهابية، يشكل هاجس خوف وقلق لدى الأطراف السياسية والشعبية، وهذا الخوف والقلق من تمكن هذا التنظيم الإرهابي من السيطرة على مناطق من جديد، مع عدم وجود خطط أمنية وعسكرية تمنع هكذا هجمات“.

وشدد محافظ نينوى الأسبق، على ”ضرورة اهتمام الحكومة العراقية، بالملف الأمني مثل اهتمامها بملف الانتخابات وغيرها، فدون الاستقرار الأمني لا يمكن إجراء أي عملية انتخابية، إذ يجب التحرك سريعا لوضع خطط محكمة وسد الثغرات، وكذلك تطوير قدرات قوات الأمن الممسكة للارض“.

2021-02-5809b1c7-c718-4ef5-a359-a8daa7e06b04-1

وأطلقت القوات الأمنية العراقية أمس الإثنين، عملية عسكرية كبرى من 9 محاور للبحث عن عناصر تنظيم داعش في المناطق الصحراوية.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الخميس الماضي، عن مقتل ”نائب الخليفة ووالي العراق“ في تنظيم داعش أبو ياسر العيساوي.

وتنشط خلايا من تنظيم داعش في عدد من المدن العراقية، وتقوم بين الفينة والأخرى بشن هجمات مستهدفة المدنيين والقوات الأمنية والعسكرية رغم الانتشار الكبير للقوات العراقية.

ورغم إعلان العراق عام 2017 النصر على ”داعش“ باستعادة كامل أراضيه التي اجتاحها التنظيم صيف 2014 فإنه لا يزال يعاني من خلايا نائمة في بعض مناطق البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك