أخبار

حمزاوي: لن أقبل سوى برئيس مدني
تاريخ النشر: 08 مارس 2014 14:41 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2014 14:42 GMT

حمزاوي: لن أقبل سوى برئيس مدني

رئيس حزب "مصر الحرية" يعلن رفضه لهيمنة المكون العسكري الأمني على السياسة، مؤكدا أن وضع المؤسسة العكسرية الاستثنائية في الدستور غير مقبول نهائيا.

+A -A
المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبو زيد

أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة ورئيس حزب ”مصر الحرٌية“ الدكتور عمرو حمزاوي، أنه لن يؤيد إلا رئيس مدني يتمسك حقا بالحقوق والحريات، ولا يصمت عن انتهاكات أو يتعامل معها بمعايير مزدوجة.

وأضاف حمزاوي، علي حسابه الرسمي علي موقع ”تويتر“، أنه يرفض هيمنة المكون العسكري الأمني على السياسة, مشيرا الى أنه يرفض وضعية المؤسسة العسكرية الاستثنائية في الدستور، والنصوص القمعية والقوانين السالبة للحرية.

وشدد على أنه لن يتراجع أبدا عن موقفه، أو ينسحق خوفا، أو بحثا عن مصلحة شخصية، قائلا:“لا داعي للتشويش علي، أو تشويهي“.

واختتم حمزاوي تغريدته قائلا:“أسجل أيضا باستمرار رفضي لانتهاكات حقوق الإنسان، والحريات، والخروج عن الديمقراطية، وتغليب الحلول الأمنية على سيادة القانون“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك