عضو بالمؤتمر الوطني: تمثيل دبلوماسي بين ”الإنقاذ“ الليبية وتونس

عضو بالمؤتمر الوطني: تمثيل دبلوماسي بين ”الإنقاذ“ الليبية وتونس

طرابلس- أفاد عضو باللجنة السياسية بالمؤتمر الوطني العام الليبي الذي عاود الانعقاد مؤخرا بطرابلس، إن العلاقات بين حكومة الإنقاذ الوطني الليبي بطرابلس والحكومة التونسية وصلت إلى مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين، والذي بدأ الاثنين.

وقالت عضو اللجنة السياسية بالمؤتمر، ماجدة الفلاح، إن ”الدولة التونسية عينت قنصلا عاما لها وصل طرابلس، الأحد“.

وأضافت الفلاح أن ”حكومة الإنقاذ هي الأخرى أصبح لديها منذ يومين قنصل في العاصمة التونسية“، مؤكدة أن ”القنصليتين في تونس وليبيا بدأتا العمل منذ الاثنين“، دون كشف اسم القنصلين لأسباب ”أمنية“.

وكشفت الفلاح عن ”مساعي حكومة الإنقاذ للتواصل مع دول عربية وأجنبية لإعادة افتتاح سفاراتها بليبيا“، دون أن تكشف عن أسماء تلك الدول.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات التونسية، حول ما ذكرته ماجدة.

وكان وزير الخارجية التونسي، الطيب البكوش، قال في تصريح لفضائية محلية، السبت، إن بلاده ”تقف على نفس المسافة من الحكومتين في ليبيا، وهي تتعامل مع الحكومتين لتسهيل إجراءات الرعايا التونسية داخل ليبيا“.

وتعاني ليبيا أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخراً ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته الأول: البرلمان المنعقد في مدينة طبرق (شرق)، والذي تم حله مؤخرا من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

أما الجناح الثاني للسلطة، فيضم، المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا)، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي، ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي (الذي أقاله مجلس النواب).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com