أخبار

موريتانا تبدأ حربها ضد "الإخوان"
تاريخ النشر: 07 مارس 2014 16:00 GMT
تاريخ التحديث: 07 مارس 2014 16:12 GMT

موريتانا تبدأ حربها ضد "الإخوان"

السلطات الأمنية تغلق وتصادر محتويات فروع جمعية "المستبقل"، ومركز "النور" الصحي"، ومدارس "الأطلسي" الحرة.

+A -A
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

بدأت السلطات الأمنية الموريتانية بإغلاق المؤسسات الدعوية، والصحية، والتعليمية، المحسوبة على تيار الإخوان المسلمين في البلاد.

وتأتي هذه الإجراءات في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء الموريتاني الخميس، حيث بدء بالفعل بإغلاق، ومصادرة محتويات فروع جمعية ”المستقبل“ للدعوة والتعليم في نواكشوط والولايات الداخلية، وهي الذراع الدعوية للإخوان، ويرأسها العالم الموريتاني الشيخ محمد الحسن ولد الددو.

وأعقب ذلك، إغلاق مركز ”النور“ الصحي في العاصمة، ومعهد ”تدرس البنات“، ومدارس ”الأطلسي“ الحرة.

وكان وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة سيد محمد ولد محمد حمل في مؤتمره الصحفي الأسبوعي مسؤولية تدنيس مصاحف بنواكشوط، لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الإسلامي، وحزبي التكتل، واتحاد قوى التقدم، ملمحا إلى أن أطرافا معارضة ربما تكون افتعلت الحادثة، لتوتير الأجواء، وللتغطية على فشلها في فرض رحيل النظام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك