أخبار

لغز "العنبر 12" ..لماذا تجاهلت الحكومة اللبنانية 4 تحذيرات من خطر نترات الأمونيوم؟
تاريخ النشر: 10 أغسطس 2020 6:17 GMT
تاريخ التحديث: 10 أغسطس 2020 7:55 GMT

لغز "العنبر 12" ..لماذا تجاهلت الحكومة اللبنانية 4 تحذيرات من خطر نترات الأمونيوم؟

كشفت وكالة بلومبرغ الأمريكية أن السلطات اللبنانية تلقت خلال العام الجاري أربعة تحذيرات بشأن الخطر المحتمل لتخزين 2750 طنا من نترات الأمونيوم في العنبر 12 بمرفأ

+A -A
المصدر: ارم نيوز

كشفت وكالة بلومبرغ الأمريكية أن السلطات اللبنانية تلقت خلال العام الجاري أربعة تحذيرات بشأن الخطر المحتمل لتخزين 2750 طنا من نترات الأمونيوم في العنبر 12 بمرفأ بيروت والتي انفجرت في الرابع من أغسطس / آب الجاري، مخلفة 220 قتيلا وخمسة آلاف مصاب.

وذكرت الوكالة أن ”لعبة مميتة من تقاذف المسؤولية جعلت الأمر يتوه في التنقل من مكتب لآخر“.

ورأت بلومبرغ أن التقرير الرسمي حول التحذيرات من مخاطر الشحنة والذي قدمه مكتب رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب بعد الانفجار يثير التساؤل.

في الـ 27 من يناير / كانون الثاني الماضي طلب جهاز  أمن الدولة التحقيق في تخزين نترات الأمونيوم في الميناء . وبعد خمسة أشهر ، أصدر الجهاز  تعليماته إلى مفوض الحكومة في المحكمة العسكرية للتعامل مع الأمر. وردت المحكمة العسكرية، التي تم اللجوء إليها بسبب طبيعة المادة شديدة الانفجار، بأن هذا الأمر ليس من اختصاصها.

وفي الـ 28 من مايو / أيار ، اتصل أمن الدولة بالنائب العام بشأن عنبر 12 مقر التخزين ، وأمر بالتنسيق مع سلطات الميناء.

وفي الـ20 من يوليو تم إرسال الملف إلى رئيس الحكومة حسان دياب، الذي طلب من مجلس الدفاع الأعلى النظر فيه.

وفي الـ 24 من يوليو/ تموز أحالها المجلس إلى وزارة الأشغال العامة – الجهة المسؤولة عن عمليات الموانئ – ووزارة العدل.

وأظهرت الوثائق أن وزارة الأشغال تلقت الملف صباح الرابع من أغسطس/ آب الجاري ، قبل ساعات فقط من دوي الانفجار بالميناء والمناطق المحيطة به، وعزا مكتب دياب التأخير في وصوله إلى برنامج الإغلاقات الاحترازي بسبب كورونا.

وقالت الوكالة إن ”مكتب رئيس الحكومة لم يجب عن سؤال بشأن دقة هذه المعلومات عن التقرير“.

 

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك