أخبار

بسبب مخالفة "إغلاق كورونا".. قتيل برصاص الأمن الفلسطيني في مخيم بلاطة
تاريخ النشر: 25 يوليو 2020 20:37 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 5:01 GMT

بسبب مخالفة "إغلاق كورونا".. قتيل برصاص الأمن الفلسطيني في مخيم بلاطة

أدى خلاف على فتح "سوبر ماركت" في مخيم بلاطة شرق محافظة نابلس بالضفة الغربية، إلى اشتباكات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وعدد من المواطنين ما أدى لمقتل أحدهم

+A -A
المصدر: رام الله - إرم نيوز
أدى خلاف على فتح ”سوبر ماركت“ في مخيم بلاطة شرق محافظة نابلس بالضفة الغربية، إلى اشتباكات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وعدد من المواطنين ما أدى لمقتل أحدهم وإصابة آخرين.
ويشهد مخيم بلاطة الذي يعد أحد أكبر المخيمات الفلسطينية بالضفة الغربية،إغلاقًا تامًا بناء على قرار من محافظ نابلس بسبب رصد إصابات بفيروس كورونا فيه.
وأشارت مصادر محلية فلسطينية، إلى أن القتيل هو أمين سر حركة فتح في المخيم ويدعى ”عمادالدين دويكات“، حيث حاول الأخير فتح سوبر ماركت يعود لأحد المواطنين في المخيم، في حين رفضت الأجهزة الأمنية تلك الخطوة وطالبت بالالتزام بقرار الإغلاق.

وعلى أثر ذلك، تطور الخلاف وتبادلت الأجهزة الأمنية والمسلحين إطلاق النار ما أدى لمقتل دويكات وإصابة اثنين آخرين.
وعلى إثر الحادثة، قرر محافظ نابلس إبراهيم رمضان، فتح تحقيق في ملابسات الواقعة، داعياً الجميع لضبط النفس.
وقال رمضان في بيان له ”نجدد التأكيد على ضرورة تحلي الجميع بروح المسؤولية وأننا سنقف عند مسؤولياتنا بالتحقيق الفوري بالأحداث بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء محمد اشتية”.
وكان محافظ نابلس قد أصدر قرارًا بإغلاق المخيم بعد رصد عدد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، في حين تتزايد الأصوات الرافضة لقرار الإغلاق في الضفة الغربية بسبب آثاره الاقتصادية المدمرة، وعدم قدرة الحكومة الفلسطينية على تعويض المتضررين جراء الإغلاق بسبب الأزمة المالية التي تمر بها.
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك