أخبار

عقب تهديد بحرق دورية أمريكية.. مهلة روسية للنظام السوري لسحب قواته من "منسف تحتاني"
تاريخ النشر: 14 يوليو 2020 9:14 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 3:06 GMT

عقب تهديد بحرق دورية أمريكية.. مهلة روسية للنظام السوري لسحب قواته من "منسف تحتاني"

يتصاعد التوتر في بلدة تل تمر ومحيطها بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا، في ظل تصعيد قوات النظام وموالين لها ضد القوات الأمريكية، ليتطور الأمر مؤخرًا، إلى اعتراض

+A -A
المصدر: فريق التحرير

يتصاعد التوتر في بلدة تل تمر ومحيطها بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا، في ظل تصعيد قوات النظام وموالين لها ضد القوات الأمريكية، ليتطور الأمر مؤخرًا، إلى اعتراض دورية أمريكية والتهديد بحرقها.

تصعيد النظام، يبدو أنه أثار مخاوف روسيا وقوات سوريا الديمقراطية، من أن يؤدي إلى إشعال مواجهات، وهو ما دفعهما إلى مطالبة قوات النظام بالرحيل عن القرية التي شهدت حادثة اعتراض الدورية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن ”اجتماعًا ثلاثيًا بين القوات الروسية، وقوات سوريا الديمقراطية، وقوات النظام، عقد خلال الساعات الماضية في القاعدة الروسية بمنطقة مباقر تل تمر، لبحث التوترات الأخيرة التي شهدتها مناطق في شمال وشرق سوريا، من اعتراض دوريات تابعة للقوات الأمريكية من قبل قوات النظام“.

وأشار المرصد إلى ”اعتراض النظام لدورية تابعة للقوات الأمريكية، الأحد، وتهديد ضابط في قوات النظام بحرقها، في حال عادت من الطريق ذاته، عند مرورها على أحد الحواجز العسكرية في قرية منسف تحتاني، في ريف تل تمر“.

وأضاف: أن ”القوات الروسية وقسد، منحتا قوات النظام مهلة مدتها 7 أيام لإخلاء القرية التي وقعت بها الحادثة، بالإضافة لمطالبة قوات النظام بإخراج عناصرها من بين الأحياء السكنية في ريف تل تمر“.

وتداول ناشطون ووسائل إعلام، مقطع فيديو يظهر جنديًا سوريًا، يطالب دورية أمريكية بالعودة، وهددها بالحرق حال عودتها، بحسب قولهم.

وطالبت قيادة ”قسد“، قوات النظام بـ“ضرورة التنسيق مع قوى الأمن الداخلي الآسايش، في حال حدوث توترات مع القوات الأمريكية، من أجل حلها“.

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا)، قالت الجمعة: إن ”حاجزًا للجيش السوري، اعترض رتل مدرعات أمريكي في قرية منسف تحتاني، وأجبرها على العودة“.

النظام يتسلح بالضغط الشعبي

وتشهد قرى موالية للنظام السوري في المنطقة، على مدار الأيام الماضية، احتجاجات تطالب برحيل القوات الأمريكية.

وبحسب المرصد السوري، فإن العشرات من أهالي قرى ”السيباط وتل شاميران ومنسف تحتاني“ في ريف محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، ”تجمهروا معبرين عن رفضهم للقوات الأمريكية، وطالبوهم بالخروج من قراهم“.

ونشرت ”سانا“ عبر حسابها في ”فيسبوك“ يوم الثلاثاء، صورًا لوقفة احتجاجية في قرية الرشوانية بريف القامشلي، تطالب بـ“طرد الاحتلالين الأمريكي والتركي وتندد بقانون قيصر“، الأمريكي الذي فرضت واشنطن من خلاله عقوبات على سوريا.

وكان نحو 40 شخصًا من الموالين لقوات النظام في قرية القصير بريف مدينة القامشلي، احتجوا الجمعة، للتنديد بالعقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا، وللمطالبة بخروج القوات الأمريكية والتركية من سوريا، وفقًا للمرصد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك