أخبار

مسؤول فلسطيني: لا حلول في الأفق للأزمة المالية
تاريخ النشر: 12 يوليو 2020 0:27 GMT
تاريخ التحديث: 12 يوليو 2020 6:25 GMT

مسؤول فلسطيني: لا حلول في الأفق للأزمة المالية

أكد مسؤول فلسطيني، مساء السبت، عدم وجود حلول تلوح بالأفق للأزمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية، بعد وقف العمل بكافة الاتفاقيات مع إسرائيل، ردا على

+A -A
المصدر: رام الله- إرم نيوز

أكد مسؤول فلسطيني، مساء السبت، عدم وجود حلول تلوح بالأفق للأزمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية، بعد وقف العمل بكافة الاتفاقيات مع إسرائيل، ردا على خطوة ضم أراضي الضفة الغربية وغور الأردن والبحر الميت.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، إن الحكومة الإسرائيلية لا تزال تبتز السلطة بأموال المقاصة، مشيرا إلى أنه لا أفق لحلول في اللحظة الراهنة.

وأضاف أبو يوسف في تصريحات لـ“إرم نيوز“: ”القيادة الفلسطينية رفضت استلام أموال المقاصة بعد التحلل من الاتفاقيات مع الجانب الإسرائيلي، وعليه فنحن أمام حلين، أولهما حل السلطة الفلسطينية، والآخر تقديم دعم عربي من خلال صندوق الأمن، أو من خلال دعم أوروبي لتسديد رواتب موظفي السلطة“.

وأضاف أن إسرائيل تشترط على القيادة الفلسطينية عقد اجتماع مشترك من أجل تقديم أموال المقاصة، مشددا على أنه في ظل وقف الاتفاقيات جميعا ووقف التنسيق الأمني لن يكون هناك اجتماع بين الطرفين.

وتمر السلطة الفلسطينية بأزمة مالية حادة لرفضها استلام أموال المقاصة من السلطات الإسرائيلية، بعد وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة بين الطرفين، كرد على خطوة الضم الإسرائيلية.

وفي شهر مايو الماضي، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن منظمة التحرير الفلسطينية أوقفت العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل وأمريكا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك