أخبار

الجيش السوري يعيد توزيع حواجزه ويشن حملة اعتقالات وروسيا تعزز نفوذ الفيلق الخامس
تاريخ النشر: 17 يونيو 2020 6:34 GMT
تاريخ التحديث: 17 يونيو 2020 7:45 GMT

الجيش السوري يعيد توزيع حواجزه ويشن حملة اعتقالات وروسيا تعزز نفوذ الفيلق الخامس

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الجيش الحكومي السوري استدعت ما تسمى "مجموعات التسوية" في حوض اليرموك، وسحبت سلاحهم الخفيف الذي سلمته لهم الفرقة الرابعة،

+A -A

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الجيش الحكومي السوري استدعت ما تسمى ”مجموعات التسوية“ في حوض اليرموك، وسحبت سلاحهم الخفيف الذي سلمته لهم الفرقة الرابعة، وذلك قبل إعادة توزيع العناصر على الحواجز، بإشراف ضباط معسكر ”زيزون“ في ريف درعا.

ونقل المرصد عن مصادر سورية قولها إن انتشار الحواجز الأمنية التابعة لقوات الحكومة السورية، التي تعتقل وتضيق على المواطنين، وتشارك في الانفلات الأمني الذي يسود في المحافظة، أحدث حالة واسعة من الاستياء والغضب بين السكان.

ووفقا للمصادر، فإن روسيا أعطت أوامرها لسحب جميع حواجز ”الفرقة الرابعة“ ضمن قوات النظام التي يقودها ماهر الأسد الذي رفض هذه الأوامر، حيث تسعى روسيا جاهدة إلى تقوية نفوذ “الفيلق الخامس” في عموم سورية ولاسيما درعا، عبر عمليات تجنيد متصاعدة بإغراءات مادية كبيرة.

2020-06-5365464

وأفادت بعض المصادر بتعرض مجموعة من عناصر قوات النظام للضرب المبرح والإهانة على يد الأهالي، بعد إلقاء القبض عليهم في إحدى مزارع الماشية في ريف ”عين عيسى“.
ووفقا للمصادر فقد اعتقل الأهالي 5 عناصر من قوات النظام أثناء محاولتهم سرقة المواشي في قرية الفاطسة جنوب ”عين عيسى“، ثم جرى تسليمهم إلى قوات ”سوريا الديمقراطية“، التي سلمتهم بدورها إلى قوات النظام هناك.

2020-06-234543534

من جهة أخرى، نفذت القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفاً مدفعياً استهدف قريتي ”خربة بقر“ و“عريضة“ في ريف تل أبيض الغربي شمال محافظة الرقة.

وكان عنصر من قوات النظام قتل وأصيب آخر، في 12 حزيران/يونيو، جراء قصف مدفعي للقوات التركية استهدف قرية قزعلي وصوامعها غرب مدينة تل أبيض في ريف الرقة.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك