أخبار

فصل مصور من وكالة أمريكية يثير غضبا في فلسطين.. واتهامات توجه للناطق باسم الشرطة
تاريخ النشر: 27 مايو 2020 21:51 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 5:51 GMT

فصل مصور من وكالة أمريكية يثير غضبا في فلسطين.. واتهامات توجه للناطق باسم الشرطة

أثار قرار وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، فصل المصور الصحفي إياد حمد، أحد أقدم مصوريها في فلسطين، موجة من الغضب والرفض الواسعين، خاصة في ظل حديث عن أن واقعة فصله

+A -A
المصدر: رام الله – إرم نيوز

أثار قرار وكالة ”أسوشيتد برس“ الأمريكية، فصل المصور الصحفي إياد حمد، أحد أقدم مصوريها في فلسطين، موجة من الغضب والرفض الواسعين، خاصة في ظل حديث عن أن واقعة فصله جاءت على خلفية مشادة بينه وبين الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات، بعد اعتقال أجهزة الأمن للصحفي أنس حواري، قبل أسبوعين.

وقال مقربون من إياد حمد، إنه ”أبلغهم بقرار الاستغناء عن خدماته من وكالة أسوشيتد برس، بناء على شكوى مقدمة من الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات“.

لكن ارزيقات نفى تقديم أي شكوى للوكالة الأمريكية بشأن الصحفي إياد حمد، والمعروف بوقوفه إلى جانب الصحفيين أمام الانتهاكات المتكررة التي يتعرضون لها في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث كتب في تدوينة له: ”نعلم الجميع بأن الشرطة لم تتقدم بأي شكوى رسمية بحق أي صحفي، لأن الشكوى تقدم عبر القنوات الرسمية، وفي حال تم ذلك في أي لحظة سنعلم الجميع دون تردد“.

هام ………هام …….ها
بعد تواصل عدد من الصحفيين للاستفسار حول تقديم شكوى بحق صحفي من قبل الشرطة وعليه نعلم الجميع…

Posted by Loay Irziqat on Wednesday, May 27, 2020

بدورها أعربت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، في بيان لها عن ”استنكارها لقرار الوكالة الأمريكية القاضي بالفصل التعسفي للمصور الصحفي إياد حمد من عمله“، مؤكدة ”وقوفها معه ضد الفصل التعسفي أيا كانت أسبابه ومبرراته من قبل إدارة الوكالة، سيما أنه مشهود له بمهنيته وتفانيه بعمله وأصيب عدة مرات بجراح وكسور وتعرض للضرب والاعتقال بسبب نشاطه وعمله في الوكالة“.

وأضاف البيان: ”ستطلب النقابة اعتبارا من اليوم عبر محاميها وأمانتها العامة، لقاء مع إدارة الوكالة لدعوتها إلى التراجع عن قرارها، وتوضيح كل ما لديها من وثائق لديها تسببت بقرار فصله“.

وتابعت النقابة: ”تواصلنا مع الناطق باسم الشرطة الذي نفى أنه تقدم بشكوى ضد الزميل حمد، لكننا سنطلب من الوكالة أيضا أن تسلمنا أي شكوى ضده من أي جهة كانت إن كان لديها أي شيء“.

وشددت على أنه ”سيكون لها موقف حازم ضد الوكالة إذا استمرت باستهانتها بفصل الصحفيين الفلسطينيين العاملين لديها داخل فلسطين، كما حدث مع عدة زملاء آخرين فصلوا من عملهم“.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2633230596965732&id=1431598080462329

وكان الصحفي حمد، قد دخل في مشادة كلامية مع الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات، بعد اعتقال الصحفي أنس حواري في الضفة الغربية، وظهور صور له تظهر أنه تم الاعتداء عليه من قبل أجهزة الأمن.

https://www.facebook.com/atiadarwish2020/videos/123933229318897/

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك