أخبار

طالب يتهم بتمويل الارهاب في سوريا
تاريخ النشر: 04 مارس 2014 19:48 GMT
تاريخ التحديث: 04 مارس 2014 19:48 GMT

طالب يتهم بتمويل الارهاب في سوريا

رجال الشرطة يؤكدون أن المتهم سيمثل أمام محكمة ويستمنيستر بتهمة تسهيل الإرهاب في الخارج وترتيب تمويل الأعمال الإرهابية.

+A -A
المصدر: عمّان-(خاص) إيمان الهميسات

يعد الطالب جامعي ”مولود طاهري“ البالغ من العمر20 عاما من مدينة بريمنجهام، الشخص الثالث بعد السجين معظم بيك، وجيري تاهاري والدة طاهري، الذي سيمثل أمام المحكمة الثلاثاء إثر اتهامه بارتكاب جرائم ارهابية في سوريا عقب مداهمة شرطة ويست ميد لاند لبيته،وبحسب رجال الشرطة، فإن المتهم سيمثل أمام محكمة ويستمنيستر بتهمة تسهيل الإرهاب في الخارج.

اتهم أن طاهري بترتيب تمويل الأعمال الإرهابية خلال الفترة ما بين 31/12/2011-6 /11/2013. واعتقل هو والآخرين من قبل محققين من وحدة مكافحة الإرهاب في مقاطعة ويست ميد لاند. حيث كثّفت شرطة مكافحة “الإرهاب” البريطانية في الآونة الأخيرة عمليات مراقبة المتطرفين الذين يسافرون إلى سورية، وألقت القبض على 20 واحد منهم مع اعتقالات الثلاثاء خلال 2014، بالمقارنة مع 24 مشتبهاً في العام الماضي بأكمله.

وتضع بريطانيا التحذير الأمني من وقوع هجوم ارهابي عند درجة كبير حالياً، ما يعني أن الهجوم هو احتمال قوي، على سلم من خمس درجات أدناها منخفض وأعلاها حرج.

ويذكر السجين معظم بيك البالغ من العمر45 عاما، أمضى ثلاث سنوات في سجن خليج غوانتانامو الذي تديره الولايات المتحدة الأمريكية، ثم نقل هو وعائلته الى افغانستان عام 2001 قبل ترحيله الى باكستان عام 2002 مع اندلاع الحرب هناك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك