أخبار

يهود متشددون يهاجمون فلسطينيين قرب البحر الميت
تاريخ النشر: 14 أبريل 2020 2:35 GMT
تاريخ التحديث: 14 أبريل 2020 4:05 GMT

يهود متشددون يهاجمون فلسطينيين قرب البحر الميت

قالت الشرطة الإسرائيلية إن عدد من الفلسطينيين، تعرضوا في وقت متأخر من مساء الإثنين، لهجوم على يد مجهولين يشتبه في انتمائهم لجماعة يهودية متطرفة. ووقع الهجوم بحسب قناة "كان" الرسمية، في منطقة "متسوكي دراغوت"، بالقرب من البحر الميت بالضفة الغربية المحتلة. وفي 9 أبريل/نيسان الجاري أقام الجيش الإسرائيلي في المنطقة المذكورة موقعا للحجر الصحي لنحو 20 من جماعة "نوعر هجفعوت" أو "شباب التلال" اليهودية المتطرفة، المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا. وبحسب القناة، هاجم الملثمون عددا (لم تحدده) من الفلسطينين كانوا بالقرب من المكان بالحجارة والغاز المسيل للدموع. كما أحرق المهاجمون سيارتين للفلسطينيين، وفق المصدر ذاته. ولم تشر القناة ما إن

+A -A
المصدر: الأناضول

قالت الشرطة الإسرائيلية إن عددا من الفلسطينيين، تعرضوا في وقت متأخر من مساء الاثنين، لهجوم على يد مجهولين يشتبه في انتمائهم لجماعة يهودية متطرفة.

ووقع الهجوم بحسب قناة ”كان“ الرسمية، في منطقة ”متسوكي دراغوت“، بالقرب من البحر الميت بالضفة الغربية المحتلة.

وفي 9 أبريل/نيسان الجاري أقام الجيش الإسرائيلي في المنطقة المذكورة موقعا للحجر الصحي لنحو 20 من جماعة ”نوعر هجفعوت“ أو ”شباب التلال“ اليهودية المتطرفة، المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا.

وبحسب القناة، هاجم الملثمون عددا (لم تحدده) من الفلسطينين كانوا بالقرب من المكان بالحجارة والغاز المسيل للدموع.

كما أحرق المهاجمون سيارتين للفلسطينيين، وفق المصدر ذاته.

ولم تشر القناة ما إن كانت إصابات وقعت بين الفلسطينيين جراء الهجوم.

و“نوعر هجفعوت“ أو ”شباب التلال“، مصطلح شائع للإشارة إلى الشباب اليهودي المتطرف، والقوميين المتدينين من سكان المواقع الاستيطانية غير الشرعية بالضفة الغربية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك