بعد تأييد "تحالف القوى" والأكراد .. هل اقترب مصطفى الكاظمي من رئاسة الحكومة العراقية؟

بعد تأييد "تحالف القوى" والأكراد .....

الزرفي أعلن يوم أمس انتهاء تشكيلته الوزارية وبانتظار جلسة منح الثقة التي يقررها البرلمان وسط رفض "شيعي".

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن تحالف القوى العراقية، (أكبر تكتل سني في البرلمان) اليوم الأربعاء، دعمه لترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، لتشكيل الحكومة الجديد، بديلا عن المُكلف الحالي النائب عدنان الزرفي.

وأعلن الزرفي أمس الثلاثاء، استكمال تشكيلته الوزارية، وبانتظار جلسة منح الثقة التي يقررها البرلمان، وسط رفض ”شيعي“.

وقال تحالف القوى في بيان، إنه ”يؤكد موقفه الثابت والداعم لاستقرار العراق، والمضي نحو الخيارات الوطنية في تشكيل الحكومة ضمن السباقات الدستورية، وما زلنا متمسكين بأسس الوحدة الوطنية أمام التحديات التي تواجه بلدنا وشعبنا العراقي“.

وأضاف التحالف، أنه “ يؤكد في الوقت نفسه التزامه بوحدة الصف السياسي، من أجل تجاوز المرحلة الصعبة والمخاطر الجمة التي يعاني منها البلد على المستويات الصحية والأمنية والاقتصادية والسياسية، حيث يضع التحالف باهتماماته أن يكون المرشح لرئاسة الحكومة، يحظى بقبول وتأييد من قوى المكونات السياسية المسؤولة عن الترشيح، وأن يتمتع بالقبول على المستوى الوطني“.

وأشار إلى أن ”تحالف القوى العراقية يؤكد دعمه وتأييده لتوافق الكتل السياسية المعنية على ترشيح السيد مصطفى الكاظمي لتشكيل الحكومة الجديدة“.

ولفت إلى أن ”قوی تحالفنا تعتز بأن يكون دورها على الدوام هو إرساء السلم والحوار والتفاهم بين أبناء الشعب العراقي، ورفض الفرقة والفتن والتقاطعات السياسية، خدمة لتطلعات شعبنا، واستجابة لمطالبه المشروعة بالأمن والسلم والإصلاح.

وفي السياق ذاته، أعلن رئيس إقلیم کردستان العراق نيچيرفان بارزاني، اليوم الأربعاء، دعمه لترشيح  الكاظمي.

وقال بارزاني في بيان صحافي انه ”يواجه بلدنا العزيز ظروفاً وتحديات صعبة، تتطلب من كل القوى والأطراف السياسية تجاوز خلافاتها والإسراع في الإتفاق على آلية تشكيل حكومة اتحادیة حسب الأصول الدستورية وعلى أساس توافق حقيقي يضمن استقرار الحكومة وتنفيذ إلتزاماتھا، وأھمھا في هذه المرحلة الوقوف أمام  أخطار التحديات والأزمات المركبة التي تواجهها العراق“.

وبين ان ”رئاسة إقلیم كردستان تؤكد على إيمانها باستقرار العراق السياسي والأمني والعمل الدؤوب من أجله وهذا يتطلب تشكيل حكومة جديدة وبدعم الجهات الوطنية كافة، ومن هذا المنطلق نرحب بترشيح السيد مصطفى الكاظمي لمنصب  رئيس الوزراء في الحكومة الاتحادیة من قبل القوى السياسية للمكون الشيعي، وندعو الجميع الى دعمه للانتهاء من مهام تكليفه وتشكيل الحكومة وبأسرع وقت ممكن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com