رحيل محمود جبريل الورفلي.. "معارض بصمت" للقذافي وداعم قوي لمشروع سيف الإسلام

رحيل محمود جبريل الورفلي.. "معارض ب...

#إرم_نيوز

المصدر: عبدالعزيز الرواف – إرم نيوز

توفي، اليوم الأحد، في العاصمة المصرية القاهرة رئيس حزب تحالف القوى الوطنية، ورئيس وزراء ليبيا الأسبق محمود جبريل، عن عمر ناهر الـ 68 عامًا، متأثرًا بإصابته بمرض كورونا.

ووضع جبريل بصمته في الكثير من الأماكن الليبية والعربية وحتى العالمية، من خلال مختلف المحطات التي مر بها السياسي، والأكاديمي، والباحث الليبي محمود جبريل في حياته.

وولد محمود جبريل الورفلي في مدينة بنغازي الليبية العام 1952 من عائلة تنحدر جذورها إلى منطقة بني وليد وسط ليبيا، حيثُ تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي بذات المدينة، وحصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة العام 1975.

وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة ”بتسبيرج“ بولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة العام 1980، وعلى درجة الدكتوراة في التخطيط الإستراتيجي من نفس الجامعة للعام 1984.

وعمل أستاذًا للتخطيط الإستراتيجي عدة سنوات في جامعة بتسبيرج، وتولى بعد ذلك تنظيم وإدارة العديد من برامج التدريب لقيادات الإدارة العليا في كثير من الدول العربية والأجنبية، منها: مصر، والسعودية، وليبيا، والإمارات العربية المتحدة، والأردن، والمغرب، وتونس، وتركيا، وبريطانيا.

مصالحة المعارضة

ويعتبر محمود جبريل من دعاة التغيير في ليبيا زمن نظام القذافي، ثم تصالح مع النظام  خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي، وكان من أبرز الداعين لخطة مصالحة مع المعارضة الليبية في الخارج.

وشارك محمود جبريل في أحداث فبراير 2011، حيث انضم إلى المجلس الوطني الانتقالي ورأس حكومته المؤقتة ما بين عامي 2011 -2012.

وبعد الثورة الليبية أنشأ حزب تحالف القوى الوطنية الليبرالي، الذي حقق نجاحات في انتخابات أول برلمان ليبي ”المؤتمر الوطني العام“، غير أن تحالف القوى الإسلامية مع بعض التيارات والأفراد المستقلين لم يمكن ”التحالف من تشكيل الحكومة ”.

وقاد جبريل الفريق العربي، الذي صمم وأعد دليل التدريب العربي الموحد، وقام بتنظيم وإدارة أول وثاني مؤتمر للتدريب في العالم العربي عامي 1987 و1988.

معارضة ”صامتة“

ولم يعرف الليبيون جبريل كمعارض لنظام العقيد الراحل معمر القذافي، حيث يقول مقربون إن معارضته كانت ”صامتة“، ويستشهدون برفضه جائزة تحمل اسم ”جائزة الفاتح التقديرية“ في العام 2010، موضحين أنه حافظ زمن حكم القذافي على مسافة بينه وبين النظام.

وشارك جبريل بقوة في مشروع سيف الإسلام القذافي، الذي أطلق عليه اسم ”ليبيا الغد“، وتولى فيه منصب رئيس مجلس التخطيط، الذي جاء ضمن مشروع الدولة المستقبلية ودستورها.

تجدر الإشارة إلى أن جبريل متزوج من زميلته الباحثة الأكاديمية في الجامعة سلوى شعراوي جمعة ابنة وزير داخلية مصر أسبق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com