اغتيال قيادي بالحزب الحاكم شرقي السودان

اغتيال قيادي بالحزب الحاكم شرقي السودان

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

قتل مجهولون عضو مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، بولاية كسلا، شرقي البلاد، بعد أن استدرجوه إلى خارج المدنية، وسددوا له 16 طعنة قاتلة، وعُثر على جثة القتيل، السماني محمود عماره، البالغ من العمر ”38“ عاما في منطقة نائية جنوب مطار المدينة.

وقالت مصادر صحفية في العاصمة الخرطوم إن مجهولين قاموا باستدراج المجني عليه الذي كان يقود دراجة بخارية إلى جنوب مطار كسلا، وانهالوا عليه طعناً بالسكاكين.

ورجحت المصادر أن تكون دوافع الاغتيال سياسية، لا سيما ان القتيل، يعد من مناصري والي ولاية كسلا، محمد عبد الله يوسف، داخل المؤتمر الوطني الذي يشهد صراعات عنيفاً بالولاية، بسبب العملية الانتخابية.

ويشغل القتيل منصب أمين أمانة مشاريع استقرار الشباب في الاتحاد الوطني للشباب بولاية كسلا، وهو أحد التنظيمات الشبابية التابعة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ويعمل بإدارة الملاريا في وزارة الصحة بالولاية.

إلى ذلك تعهد اللواء عمر المختار حاج نور، من شرطة الولاية، بالقبض على الجناة وكلف فريق من المباحث للقبض على الجناة وتقديمهم للمحكمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com