أخبار

السودان.. بدء الجلسة الأولى لمحاكمة "أبو عيسى" و"مدني"
تاريخ النشر: 23 فبراير 2015 13:15 GMT
تاريخ التحديث: 23 فبراير 2015 13:15 GMT

السودان.. بدء الجلسة الأولى لمحاكمة "أبو عيسى" و"مدني"

المئات من مناصري المعارضة السودانية يتجمعون أمام المحكمة، حاملين شعارات تندد بمحاكمة القياديين، وتطالب بإطلاق سراحهما.

+A -A
المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

بدأت، اليوم الإثنين، في الخرطوم أولى جلسات محاكمة القياديين في المعارضة السودانية، فاروق أبو عيسى وأمين مكي مدني.

وتجمع المئات من مناصري المعارضة السودانية أمام المحكمة، حاملين شعارات تندد بمحاكمة القياديين، وتطالب بإطلاق سراحهما فوراً، بينما تشهد الشوارع والمداخل حضورا كثيفا للشرطة وقوات الأمن.

وتعقد المحكمة أولى جلساتها بعد أكثر من شهرين من القياديين المعارضين عقب توقيعهما وثيقة ”نداء السودان“ مع تحالف حركات مسلحة، وتدعو الوثيقة إلى ”تفكيك النظام، وإزالة دولة الحزب الواحد ووقف الحرب، وإطلاق الحريات“.

ودعت أربعة من منظمات حقوق الانسان المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب لاتخاذ قرار بشأن المحاكمة.

وقالت منظمات الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان، والمنظمة الدولية لمناهضة التعذيب والمركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام، في بيان مشترك إن ”على المفوضية الأفريقية أن تتدخل لضمان الإفراج الفوري عن فاروق أبوعيسى وأمين مكي مدني، اللذين يواجهان محاكمة جائرة اليوم الاثنين“.

وكانت نيابة أمن الدولة أحالت البلاغ المدون في مواجهة كل من رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض، وممثل كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، أمين مكي مدني، للمحكمة التي حددت اليوم الإثنين أولى جلسات محاكمتهما.

ويواجه القياديان عدة تهم من بينها المادة 50 من القانون الجنائي التي تتعلق بتقويض النظام الدستوري وتصل عقوبتها حد الإعدام، وفق المتحدث باسم هيئة الدفاع المعز حضرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك