الثني يدعو المبعوث الأممي لـ“الحياد“ – إرم نيوز‬‎

الثني يدعو المبعوث الأممي لـ“الحياد“

الثني يدعو المبعوث الأممي لـ“الحياد“

المصدر: إرم- طرابلس

دعا رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دولياً، عبد الله الثني، المبعوث الدولي الخاص إلى ليبيا، برنادينو ليون، إلى أن يكون محايداً في مساعيه لحل الأزمة السياسية الصعبة التي تمر بها البلاد.

ونقل بيان صحفي صادر عن الحكومة الليبية حصلت ”إرم“ على نسخة منه، تفاصيل الاتصال الهاتفي، الذي تلقاه الثني، اليوم السبت، من قبل رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم والمبعوث الخاص، برناردينو ليون، لتعزيته في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي شهدته بلدة القبة، أمس الجمعة، وخلف أكثر من 40 قتيلاً و70 جريحاً.

وأوضح الثني أن حكومته، ترى أن المبعوث الخاص، يحاول بدعم من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا، إيجاد صيغة لإدخال الجماعات الإسلامية المتطرفة وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين في حكومة الوفاق الوطني التي يقترحها.

وأشار، إلى أن أي حكومة تكون هذه الجماعات المتطرفة جزءاً منها، لن تعمل لصالح وحدة الدولة أو للاستقرار، ولكن ستؤجج الصراع وتطيل أمده وتفسح المجال للجماعات الإرهابية للتغلغل في المجتمع الليبي أكثر، بدليل العمليات الإرهابية في طرابلس وقتل المصريين الأقباط في سرت والعملية الإرهابية الأخيرة في القبة.

وطالب رئيس الحكومة الليبية، رئيس البعثة الأممية، أن ”يكون له موقف مشرف وتاريخي محايد يدعم وحدة البلاد واستقرارها، وأن تنتج عن الحوار حكومة وحدة وطنية تتكون من شخصيات وطنية مستقلة، لا تنتمي لأي تيارات سياسية أو دينية، لأن هذه التيارات لو دخلت في الحكومة، فستكون لها انعكاسات سلبية ولن يقبلها الشعب الليبي مطلقاً“.

بدوره، أكد ليون حياده بالنسبة للأزمة الليبية، وعدم ميله إلى أي طرف من الأطراف، وسعيه لتوحيد الجهود نحو إيجاد صيغة يتوافق عليها الجميع للخروج بليبيا من أزمتها الحالية، والسعي بها نحو الأمن والاستقرار.

ويقود المبعوث الدولي جولة من المفاوضات بين فرقاء ليبيا، ويتوقع أن تعقد الجولة الجديدة بضيافة المغرب، الإثنين المقبل، لبحث إمكانية تشكيل حكومة توافقية تشترك فيها الأطراف المعترف بها دولياً، مع القوى المسيطرة على طرابلس ممثلة في المؤتمر الوطني المنتهية ولايته وحكومة الإنقاذ غير المعترف بها دولياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com