”داعش“ يدمر مسجداً سنياً ويخفق في مهاجمة مرقد شيعي في العراق – إرم نيوز‬‎

”داعش“ يدمر مسجداً سنياً ويخفق في مهاجمة مرقد شيعي في العراق

”داعش“ يدمر مسجداً سنياً ويخفق في مهاجمة مرقد شيعي في العراق

بغداد– فجر عناصر بتنظيم داعش، الجمعة، أقدم مسجد في محافظة الأنبار (غربي العراق)، فيما تم إحباط هجوم للتنظيم على مرقد الإمامين العسكريين في صلاح الدين (شمال)، بحسب مصادر أمنية وعسكرية.

وقال ضابط في شرطة الأنبار (غرب)، إن ”عناصر من تنظيم داعش لغّموا مسجد الفاروق في منطقة جُبة التابعة إداريا لناحية البغدادي بالمحافظة وقاموا بتفجيره بالكامل“، مشيرا إلى أن ”المسجد يعد من أقدم مساجد المحافظة ويعود تاريخ بنائه إلى زمن الخليفة عمر بن الخطاب“.

وبين أن ”المسجد كان خاليا من المصلين لحظة تفجيره، كما أن المسلحين لم يعطوا تبريرا لتفجير المسجد“.

من جانبه، قال العقيد حميد الشندوخ مدير مركز شرطة الفرسان في الرمادي للأناضول، إن ”قوات الشرطة صدت تعرضا لعناصر تنظيم داعش على المجمع الحكومي في الرمادي وتمكنت قوات الشرطة من تنفيذ عملية عسكرية في عمق المناطق التي يتواجد فيها عناصر تنظيم داعش القريبة من المجمع الحكومي“.

وأشار إلى أن ”العملية استهدفت تدمير كاميرات للمراقبة نصبها المسلحون لمراقبة تحركات القوات الأمنية ضمن منطقة المجمع الحكومي“.

وأضاف الشندوخ أن ”القوات الأمنية دمرت جميع الكاميرات وقتلت خلال العملية 3 من المسلحين ودمرت عجلة (سيارة) لهم وتمكنت من إبعادهم من محيط المجمع الحكومي في الرمادي“.

وفي محافظة صلاح الدين، قال مصدر عسكري، إن ”القوات الأمنية المشتركة من الجيش والحشد الشعبي المكلفة بحماية ضريح الإمامين العسكريين تصدى لهجوم شنه عناصر التنظيم، وقتلت 5 عناصر للتنظيم، ودمرت 3 عجلات مسلحة للتنظيم“.

وتمكن متطرفون من تفجير أجزاء كبيرة من ضريح الإمامين العسكريين في سامراء 120 كم شمال بغداد، بتاريخ 22 فبراير/ شباط 2006 الأمر الذي جر العراق إلى حرب أهلية طائفية بين السنة والشيعة امتدت إلى عام 2007.

ويعود الضريح إلى الإمامين علي الهادي المتوفي سنة 868 م وابنه الحسن العسكري المتوفي سنة 874 م وهو من الأماكن المقدسة لدى الطائفة الشيعية.

وفي محافظة نينوى، قال مصدر في البيشمركة، إن ”قوات البيشمركة تصد لهجوم شنه عناصر تنظيم داعش على منطقة أسكي الموصل 35 كم شمال غرب الموصل“، مبينا أن ”طائرات التحالف الدولي ساندت قوات البيشمركة في المواجهات واستهدفت مواقع التنظيم“.

وأشار المصدر إلى أن ”المواجهات أدت إلى مقتل أكثر من 30 عنصرا من داعش، بينما قتل 2 من عناصر البيشمركة وأصيب 5 آخرون بجروح“.

وفي ذات السياق قال وزارة الدفاع العراقية، في بيان لها إن ”قوة تابعة للاستخبارات العسكرية تمكنت من قتل ٢٣ وإصابة العشرات من إرهابيي داعش وتم تدمير مستودع لصواريخ كراد كان يستخدمها الإرهابيون لاستهداف مناطق معينة الأطراف الغربية في بغداد“.

ولم يتسن التأكد مما ذكرته المصادر الأمنية والعسكرية السابقة، كما لا يتسنى الحصول على تعقيب من تنظيم داعش نظرا لما يفرضه من قيود على التعامل مع وسائل الإعلام.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 5 أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com