أكثر من 40 قتيلا في هجمات لـ“داعش“ شرقي ليبيا – إرم نيوز‬‎

أكثر من 40 قتيلا في هجمات لـ“داعش“ شرقي ليبيا

أكثر من 40 قتيلا في هجمات لـ“داعش“ شرقي ليبيا

بنغازي – قالت مصادر أمنية وطبية ليبية، إن ثلاث سيارات ملغومة، انفجرت في مدينة القبة، شرق ليبيا، اليوم الجمعة، مما أدى لمقتل 40 شخصا وإصابة 70 آخرين، وأعلن مقاتلون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجومين وفقا لبيان نشر على موقع تويتر.

وجاء في البيان الذي حمل اسم الدولة الإسلامية – ولاية برقة ”قام فارسان من فوارس الخلافة بتنفيذ عمليتين استشهاديتين بسيارتين مفخختين استهدفتا غرفة عمليات الطاغوت حفتر، في المنطقة الشرقية والجبل الأخضر في منطقة القبة فقتلوا وجرحوا العشرات، ثأرا لدماء أهلنا المسلمين في مدينة درنة، وانتقاما من حكومة طبرق المتآمرة على قتلهم ورسالة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على جند الخلافة وعامة المسلمين.“

وقال رئيس البرلمان عقيلة صالح، إن الهجمات جاءت ردا فيما يبدو على ضربات جوية مصرية لمدينة درنة القريبة، حيث يوجد الكثير من الإسلاميين المتشددين.

ونفذت مصر يوم الاثنين ضربات جوية على مواقع يشتبه أنها تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في درنة، بعد يوم من نشر التنظيم تسجيل فيديو يظهر ذبح عمال مصريين مسيحيين.

واستهدفت تفجيرات القبة محطة خدمة ومقر الشرطة ومقر مجلس المدين، والقبة هي مسقط رأس صالح الذي قال ”نعلن الحداد لمدة سبعة أيام على أرواح الضحايا الذين سقطوا في مدينة القبة. أعتقد أنها عملية للرد على ما حصل في درنة.“

وتعيش ليبيا في حالة من الفوضى في ظل وجود حكومتين وبرلمانين متنافسين بعد أربعة أعوام من الإطاحة بمعمر القذافي.

ويعمل رئيس الحكومة المعترف بها دوليا عبد الله الثني من مدينة البيضاء، التي تبعد نحو 40 كيلومترا عن القبة، ويعمل صالح من طبرق التي تقع في شرق البلاد أيضا ويتخذها مجلس النواب المنتخب مقرا له.

وتسيطر على طرابلس الحكومة المنافسة ويعمل منها البرلمان المنافس، وتشكلت الحكومة والبرلمان في طرابلس بعد أن سيطرت جماعة فجر ليبيا على العاصمة في الصيف الماضي ودفعت الثني إلى الاتجاه شرقا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com