أول ظهور لرئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بعد محاولة اغتياله (فيديو وصور)
أول ظهور لرئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بعد محاولة اغتياله (فيديو وصور)أول ظهور لرئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بعد محاولة اغتياله (فيديو وصور)

أول ظهور لرئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بعد محاولة اغتياله (فيديو وصور)


نشرت مواقع سودانية صورا لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك، من داخل مكتبه بعد محاولة اغتياله، صباح اليوم الاثنين.



وظهر حمدوك بصحة جيدة على الرغم أن سيارته تحطمت بشكل كامل، حسب تصريح مدير مكتبه لـ إرم نيوز.



كما حضر اجتماعا لمجلس الدفاع والأمن السوداني، في القصر الرئاسي بالخرطوم، بحضور رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو.



وتعرض رئيس الوزراء السوداني، لمحاولة اغتيال عبر تفجير سيارة مفخخة بالتزامن مع مرور موكبه، تحت جسر القوات المسلحة "كوبر"، لكن الحادثة لم تسفر عن سقوط ضحايا.



وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الانتقالية، فيصل محمد صالح، إن "موكب رئيس الوزراء تعرض لهجوم إرهابي وإطلاق رصاص، لكنه بخير ويمارس عمله في مكتبه".


وأشار صالح إلى وقوع إصابة واحدة في الحادثة، لأحد أفراد التشريفة، الذي أصيب في كتفه.


وأضاف صالح في مؤتمر صحفي مقتضب، أن الحكومة "ستتعامل بحسم مع كل محاولة إرهابية"، مؤكدا أن "السلطات بدأت التحقيق في محاولة اغتيال حمدوك الفاشلة لمعرفة المتسببين".


 وحذر من أن "هنالك من يتسهدف ثورة الشعب السوداني، ولكن إرادة الشعب باقية".


وأعلن مجلس الوزراء، إلغاء كل لقاءات حمدوك المجدولة يوم الاثنين، بعد تعرضه لمحاولة الاغتيال.


وعلقت السفارة الأمريكية في الخرطوم على محاولة اغتيال رئيس وزراء السودان، بالقول عبر صفحتها في تويتر: "تشعر السفارة الأمريكية بالصدمة والحزن إزاء الهجوم على موكب رئيس الوزراء عبدالله حمدوك".


وأضافت السفارة: "سنواصل دعم الحكومة الانتقالية بقيادة المدنيين تضامنا مع الشعب السوداني".




وأعلنت الشرطة السودانية، تشكيل خلية أزمة أمنية لـ"احتواء الموقف"، وأعلنت "حالة الاستنفار القصوى لكشف المخطط الإرهابي".


واعتبرت الشرطة في بيان، أن "محاولة الاغتيال هدفها جر البلاد إلى الفوضى".


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com