الصدر يوقف عناصره بسبب تورط ”العصائب“ باختطاف السنة

الصدر يوقف عناصره بسبب تورط ”العصائب“ باختطاف السنة

المصدر: إرم- بغداد

كشف أحد أعضاء الهيئة السياسية للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر أن قرار الأخير بتجميد لواء اليوم الموعود وسرايا السلام التي تقاتل في صفوف الجيش العراقي والحشد الشعبي جاء على وجود معلومات تشير إلى تورط مليشيا جماعة ”عصائب أهل الحق“ في اختطاف النائب السني زيد الجنابي وقتل حمايته.

وذكر القيادي في تيار الصدر في تصريح لمراسل لـ“إرم“ في بغداد عبر الهاتف، أن معلومات بحوزة مقتدى الصدر تشير إلى قيام جماعة ”عصائب أهل الحق“ المنشقة عن الصدر باختطاف النائب الجنابي وقتل حمايته.

وأوضح القيادي الذي اشترط عدم ذكر اسمه ”ان عصائب أهل الحق باتت تشكل خطرا على أبناء الحشد الشعبي المتطوعين في قتل تنظيم داعش الإرهابي، داعيا الحكومة العراقية إلى عدم التعاون معها.

وانشقت عصائب أهل الحق بزعامة رجل الدين الشيخ قيس الخزعلي من جماعة مقتدى الصدر في عام 2011 بعدما رفض مقتدى الصدر إرسال مقاتلين من أنصاره إلى سوريا لدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ويحظى الخزعلي بدعم من قبل الحرس الثوري الإيراني بالمال والسلاح، ويوجد لعصائب أهل الحق نائبا في البرلمان هو حسن سالم.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن اليوم تجميد نشاط قواته إلى أجل غير مسمى، مبديا استعداده للتعاون مع لجان التحقيق بشأن اختطاف النائب عن اتحاد القوى العراقية (السنة) زيد الجنابي الذي اختطف الجمعة الماضي في أحد الأحياء الشيعية بالعاصمة بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com